المحتوى الرئيسى

7 شهداء جدد.. وثورة سوريا تتواصل

06/22 09:08

دمشق- وكالات الأنباء:

استشهد 7 أشخاص برصاص الأمن السوري الذي ساند متظاهرين موالين للنظام في مواجهات جرت، مساء أمس، بينهم وبين محتجين، مطالبين بإسقاطه، في حين وسَّعت القوات السورية حملتها قرب الحدود التركية لتشمل مدينة حلب.

 

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عمار القربي: إن "الشبيحة" أطلقوا الرصاص على المحتجين في حمص وحماة وبلدة الميادين بمحافظة دير الزور، وقتلوا 7 مدنيين على الأقل وأصابوا 10 بجروح.

 

وأكد شهود عيان بحمص أن قوات الأمن أطلقت النار على المحتجين الذين نظَّموا مظاهرةً في مواجهة الاجتماع الحاشد المؤيد للرئيس الأسد المدعوم بالشرطة السرية و"الشبيحة".

 

وأظهرت صور نُشرت على مواقع الإنترنت تعرُّض المتظاهرين، الثلاثاء، في مدينة حمص لإطلاق نار من قبل الأمن السوري.

 

وقال شهود في درعا إن قوات الأمن فتحت النار لتفريق عدة آلاف من المحتجين في الحي القديم من المدينة نزلوا إلى الشوارع، في ردِّ فعلٍ على تظاهرة حاشدة مؤيدة للحكومة في منطقة المحطة.

 

في غضون ذلك شهدت منطقة القابون في دمشق ضاحية عربين في ريف دمشق مظاهرات تطالب بإسقاط النظام؛ وذلك ردًّا على مظاهرات التأييد لخطاب الأسد.

 

ميدانيًّا، قال نشطاء إن حملة القوات السورية قرب الحدود التركية وصلت إلى مدينة حلب، وأضافوا أن العشرات من طلاب جامعة المدينة اعتُقلوا الإثنين كما اعتُقل 12 بينهم إمام مسجد في قرية تل رفعت، التي تقع في منتصف الطريق بين حلب والحدود التركية، وانتقد الطلاب في الحرم الجامعي خطاب الأسد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل