المحتوى الرئيسى

زراعة من رحم الثورة

06/22 04:19

وصرح مصدر مسئول بالوزارة بأن الفكرة هي لمهندس زراعي من الدقهلية يدعي محمد الهواري تقوم علي الجمع بين زراعة القمح والبرسيم الفحل في حقل واحد ثم يتم حصد النبات عن عمر من‏35‏ إلي‏45‏ يوما وذلك لاستخدامه كعلف حيواني ذو قيمة غذائية عالية جدا في شهري أكتوبر ونوفمبر اللذين يندر فيهما العلف الأخضر‏.‏

وقال المهندس محمد الهواري صاحب فكرة البحث إن فكرته تحتاج إلي دعم من مراكز البحوث الزراعية لتحقيق أعلي عائد اقتصادي منها وتعميمها علي مستوي الجمهورية نظرا لأنها ستسهم في تنمية الثروة الحيوانية أيضا بجانب توفير القمح لتحقيق الاكتفاء الذاتي منه‏.‏

وأوضح أنه يعمل علي هذا البحث منذ‏6‏ سنوات وقام بعمل جميع الاختبارات اللازمةلإنجاح هذه الفكرة نظرا لارتفاع أسعار الأعلاف بشكل جنوني ومعاناة مصر من أزمة في نسبةالقمح وأيضا عدم وجود ثروة حيوانية تكفي للاستهلاك المحلي‏.‏

يأتي ذلك فيما كلف الدكتور محمد فتحي رئيس البحوث الزراعية الدكتور عبدالعزيز عبدالنبي مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية لتشكيل لجنة من علماء المعهد المختصين بالقمح والبرسيم والتكثيف المحصولي لبدء العمل علي البحث ومعرفة مدي فاعلية تطبيقه علي أرض الواقع والفائدة الاقتصادية التي ستعود علي مصر منه‏.‏

ومن ناحية أخري قام المعهد بنشر وتطبيق نظم تعاقد محصولي بزراعة البرسيم الفحل كمحصول علف عقب زراعة الذرة الشامية والأرز وهي أصناف مبكرة فضلا عن استمرار البرسيم الفحل في الأرض لمدة من‏50‏ إلي‏60‏ يوما علي ان يتم حش البرسيم الفحل بغرض توفير محصول علف عالي القيمة الغذائية والطاقة للحيوان في الوقت الذي تندر فيه محاصيل اعلاف خضراء للانتاج الحيواني ثم تجهيز الأرض لزراعة محصول القمح في الميعاد المناسب من آواخر نوفمبر حتي منتصف ديسمبر‏.‏

وأكد الدكتور جمال سرحان وكيل معهد المحاصيل الحقلية للبحوث أن تجربة التعاقب الثلاثي ثم تنفيذها في‏8‏ محافظات تزرع الأرز والذرة لافتا إلي أن التجربة خرجت لمجال الإرشاد والتنفيذ ويصل متوسط انتاجية الفدان في هذه الدورة من‏18‏ إلي‏22‏ أردبا للفدان وعلف أخضر من‏10‏ إلي‏15‏ طنا للفدان مع المحافظة علي خصوبة التربة‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل