المحتوى الرئيسى

تكهنات حول حالة صالح الصحية

06/22 00:24

ويتولى نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مهمات الرئيس بحكم الامر الواقع، لكنه لم يكلف رسميا قيادة البلاد فيما يتعرض لضغوط كثيفة من المعارضة لتشكيل مجلس انتقالي بهدف قطع الطريق على اي عودة لصالح.

وافاد مصدر يمني ان صالح لا يزال في وحدة العناية المركزة في المستشفى العسكري بالرياض الذي نقل اليه في الرابع من يونيو، وذلك غداة قصف تعرض له مسجد القصر الرئاسي في صنعاء.

وقال المصدر ان صالح اخضع اليوم الثلاثاء لجراحة جديدة لاخراج انبوب من صدره ولا يزال يعاني من صعوبة شديدة في التنفس وحالته لا تسمح بالحركة ولا يسمح لاحد بزيارته.

لكن هذه المعلومات تتناقض مع ما اوردته وكالة الانباء اليمنية الرسمية في الثامن من يونيو لجهة خروج الرئيس اليمني من العناية المركزة بعد نجاح العملية الجراحية التي خضع لها في الخامس منه.

كما تتناقض مع تصريح اخير لوزير الصحة اليمني عبد الكريم راصع الذي اكد انه زار صالح في 11 يونيو ووجده في تحسن مستمر.

حتى ان الوزير اعلن ان الرئيس سيخاطب الشعب اليمني قريبا عبر وسائل الاعلام ليطمئنه الى صحته.

ولكن باستثناء رسالة صوتية بثها التلفزيون الرسمي مساء الهجوم على القصر الرئاسي، لم يسجل اي ظهور لصالح.

ومنذ نقله الى المستشفى، حدد المسؤولون اليمنيون مواعيد مختلفة لعودته.

وقال نائب وزير الاعلام اليمني عبدو الجنادي اليوم الثلاثاء ان لا احد يستطيع تحديد موعد لعودته لكن هذه العودة ستتم خلال الايام المقبلة.

واضاف الرئيس بخير، لا اصابات تعرض وضعه الصحي للخطر وهو يخضع حاليا لجراحات تجميلية بسبب الحروق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل