المحتوى الرئيسى

ثورة البراكين تهدد الطيران العالمي

06/22 00:09

اشرف الحديدي : تعرض صناعة الطيران من وقت لآخر لأزمات وكوارث طبيعية تهدد هذه الصناعة الحساسة والتي تتأثر بدرجة كبيرة بما تشهده اي بقعة في العالم‏.‏

ولعل تداعيات البراكين التي تشهدتها العديد من دول العالم خلال الاسابيع الماضية فقط يؤكد ذلك فمن ثورة بركان جريمسفوتن في ايسلندا في نهاية مايو الماضي مرورا ببركان تشيلي إلي بركان ارتيريا تعرضت رحلات شركات الطيران العالمية لحاله من الارتباك وتوقف حركة الطيران بشكل جزئي في العديد من مطارات أوربا وأمريكا اللاتينة وافريقيا وتم الغاء الرحلات وتعطل سفر مئات الآلاف من المسافرين ولعل اثار بركان ايسلنده الاول الذي وقع في أبريل من العام الماضي لاتزال عالقه في الاذهان وكان اسوأ ما واجه صناعة الطيران من أحداث سبتمبر1002 بامريكا.. كل ذلك يجعلنا نتساءل ما هي الاسباب التي تجعل شركات الطيران وسلطات الطيران المدني في العديد من الدول تلغي رحلاتها او تغلق المجال الجوي في اعقاب البراكين وتصاعد الحمم البركانية.

وما هي تأثيرات ذرات الرماد البركاني علي الطائرات؟

.. علماء الجيولوجيا يؤكدون أن ذرات الرماد البركاني المنبعثة من البراكين تتكون من صخور صغيرة جدا مسحوقة وزجاج ناجم عن الحمم البركانية الساخنة تتطاير بسرعة شديدة مما يجعلها ذات تأثير مدمر.

أما خبراء الطيران فإنهم يرون خطورة كبيرة لسحب الرماد البركاني علي الملاحة الجوية حيث يقولون ان هذه السحب ترتفع في الجو لمسافة تصل من6 ــ11 كيلو مترا وهو ارتفاع تستخدمه اغلب الطائرات التي تحلق في سماء العالم مما يهدد حركة الطيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل