المحتوى الرئيسى

مساجد للرحمن ام مصائد للشبان بقلم:فيصل حامد

06/22 19:48

مساجد للرحمن ام مصائد للشبان

----------------------------------------

بعيدا عن العشوائية الخرقاء التي ابتلينا بها عربيا واسلاميا شر ابتلاء حتى غدونا بهذه الحالة المتخلفة لا نعرف من امورنا سوى التحدث عن بثورنا والبوح عن ستورنا فضربت اعناقنا السيوف ومزقت احشاءنا السهام والرماح ثم ضربتناالصواريخ في الليل ودكتنا الراجمات في النهار ومع كل ما اصابنا من تخلف وتناحر وهوان ومن تداعيات طالت مختلف مؤسساتنا ومرتكزاتنا الحياتية الارضية منها والسماوية على السواء لازلنا نعيش في اخاديد الذات والملذات لنمسي وكأننا قطط هوجاء لا تنتشي الا بلعق دمائها من على المبارد المعدنية الصماء دون أي شعور بالمسؤلية او أي احساس بالقيم المدنية والاجتماعية العامة التي من شانها ان تؤهل الانسان لكي يصبح مواطنا كامل العضوية الوطنية في متحده الوطني الذي من شروطه الاساسية الاولية ان يكون متحدا جامعا لابناء الوطن الواحد وفي دورة حياتية متجانسة ومتماسكة بعيدا عن التشرذم الفئوي المتعدد الرؤوس والاتجاهات واخطرهذه الرؤوس هو الرأس الطائفي اللعين الذي يلا قي الكثير من التحشيد والتعبئة في هذه الايام من تاريخ امتنا المكلل بالسواد منذ ازمان الحكم العباسي الانفلاشي الانبطاحي مرورا في عهود الظلام والتخلف وسفك الدماء الرهيبةالتي اعقبتها وسببت لنا هذا التخلف المريع تارة باسم الدين واخرى باسم التمدين حتى امسينا بلا دين وبلا تمدين لنعش جمعا وجميعا تحت وطأة الاكتواء بالخلافات الدينية والمذهبية البائسة السقيمة التي يبتدعها ويروج لها انفار يتخذون من الدين وسيلة رخيصة من اجل الانتفاع والخداع وتضليل الناس وتعبئتهم بالفتن والاحقاد الدفينة ضد بعضها بعضا والدين أي دين كان ماهو الا رسالة انسانية تدعو الى المحبة والاخاء والتعاون والى نبذ الفتن والتقاتل واسالة الدماء بين البشر بتجاوز لطيف غير كثيف لكل المعطلات التعصبية التي يقودها بعض من الحاقدين والموتورين على ابناء اوطانهم ولكي يتمكنوا من السيطرة على عقول واذهان البسطاء والسذج من عامة الناس نراهم يلجأون الى بيوت الله بلحى مزورة وعمائم مدورة وكروش مكورة ورقاب مشعوعرة وعقول مشوشرة لخداع المقبلين على الصلاة خاصة الشبان الصغار منهم وغالبا ما يختارون ايام الجمع للقيام بتعبئة هؤلا الفتية بالكراهية والاحقاد ضد من يخالفهم بالمذهب او الدين تحت غطاء من الفتاوى التكفيرية الغاشمة التي يصيغها بعض المشايخ المخرفين والمأجورين للحكام والسلاطين والشياطين وهم معرفون واغنياء عن التعريف والتوصيف في وقت اختلط فيه اهل النبال الصيد الغطاريف مع اهل الحبال من السوقة والعيارين من المتاجرين في الدين والسياسة والاخلاق العامة وعلى هذا التأسيس من التحديد والوضوح اللذين نفتقر اليهما عربيا واسلاميا بفعل عهود الانحطاط التي قلبت الاعلى الى الاسفل في عملية فيزيابشرية كان للذين حكمونا بالسيف والخازوق والمشانق المقنطرة ثم اعلنوا اسلامهم دون ان يدخل الايمان قلوبهم كان لهم الصاع والباع لما نحن فيه من تخلف وتعصب وهوان طال كافة مرتكزاتنا الحضارية والمدنية تحت شعار اطيعوا الله ورسوله واولي الامر منكم أي من الحكام ادعياء الاسلام

لنتجاوز تلك الاحقاب المظلمة المقيته التي اصابتنا بالمقاتل فالحديث عنها مفجع ومعيب على امة تحكم بمصيرها العبيد والخدم والمغول والسلاجقة والغلمان ولنطرح اسئلة موجعة على اهل الافتاءبالتكفير وارضاع الكبير من مشايخ التهجير والتنفير وزواج الوناسة والتسيير

لماذا تنحصر انشطتكم في التعبئة الطائفية اللعينة على سوريا دون غيرها من دول عربية اخرى يجري فيها قتل واسالة دماء المسلمين وتهديم دور عبادتهم وتهجيرهم وتنكيلهم؟

لماذا سوريا بالذات ايها المشايخ المشابح تستبيحونها بفتاويكم القبيحة التي تقطر دما وقتلا وحرقا وتمثيلا بالاجساد والتنكيل بها ورميها بالمكبات ان كان اصحابها يتبعون مذهبا غير مذهبكم او انهم يخالفونكم بالرأي والتفسير والقياس؟

لماذا لا تفتون ضد الاوروبيين واليهود والامريكان وطائراتهم وصواريخهم ونحن نراها عبر الفضائيات وهي تقصف ديار المسلمين ومساجدهم وتحصد ارواحهم وتدمر بيوتهم على عروشهم من ليبيا غربا الى فلسطين والعراق وافغانستان وباكستان شرقا

لماذا ثم لماذا يا مشايخ الافتاء والغوغاء تركزون على سوريا فقط دون غيرها فيما تفتون وتحرضون وتؤفكون؟افلا تخشون الله يوم الحساب مما تتفوهون من نار ودم وسخام؟افلا تخجلون من انفسكم ومن اولادكم واحفادكم المولودة والذين لم يولدوا بعد؟

من ..من استأجركم ودفع لكم المال الحرام وحرضكم على سوريا وطوائفها لاشعال نيران الفتن والاقتتال بين مذاهبها المتآلفة المتحاببة المتعاونة على بنا بلادها وتعمير ارضها يا ايها التكفيريون المانعون للمحبة والماعون؟

الفتنة اشد من القتل اللعنة على من يوقظ شياطينها واراذالها وها انتم وقد فتنتم وايقظتم ودفعتم بالناس الى التهلكة فاللعنة تجوز عليكم وعلى من مولكم واسكنكم في دياره وجنسكم وسخر لكم صحفه وفضائياته لتنفثوا منها سمومكم واحقادكم ضد سوريا وشعبها ومواطنيها وطوائفها واديانها ومذاهبها؟ ان الله يعلمهم ونحن نعلمهم وسينزل بهم العقاب الشديد فهم للامريكان مطايا ولليهود تكايا وللانكليز اصدقاء وللعرب اشقاء لكن بالاناشيد والاغاني وليس بالوقائع والاماني

ان سوريا صدر العروبة وسيفها وترسها ومصدر الاشعاع وحامية الضاد وستبقى القلعة العصية عليكم وعلى فتاويكم واحقادكم ايها التكفيريون لو كره المتآ مرون من يهود العرب الاغنياء على التعريف اويهود وصهاينة الغرب المعروفون وهم على السواء حلفاء والله المستعان من المشايخ والحكام العملاء لليهود والامريكان والاوروبيين الموتورين اللئام

ان العبيد لنزواتهم واحقادهم من مشايخ التنقيل والتسيير ودعاة الفتن والتكفير لايمثلون سوى الذين قالوا آمين وراء الابالسة والشياطين وما اكثر هؤلا بيننا فمن بطونهم المنتفخة تعرفهم ومن لحاهم المنتفشة تدركهم ومن وجوههم الصفراء وانوفهم العقفاء وعيونهم الغرقاء تعلمهم وتعلم بالحال نواياهم الخبيثة ومراميهم الخسيسة لهذا ادعوا اصحاب الفكر الحر واهل القلم القويم الى تسفيههم ومواجهتهم بما انزل على الرسول الامين من آيات بينات في كتاب الله المبين تقول بالدفع بالتي هي احسن والذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ... وبعد ذلك افلا تستحون ايها المشايخ الممخرقون المخرفون المرجفون؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل