المحتوى الرئيسى

تقرير يحمل باراك ونتنياهو فشل التعامل مع "أسطول الحرية1"

06/22 11:05

القدس المحتلة: حمل تقرير حول عملية السيطرة الإسرائيلية على "اسطول الحرية 1" رئيس حكومة الإحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك المسئولية فيما وصفه بـ "العملية الفاشلة" للجيش الاسرائيلي.

وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية اليوم الاربعاء ان هذا التقرير ،الذي يوصف بـ "الخطير جدا"،حمل المسئولية لرئيس الحكومة ووزير الحرب، لطريقة تعاملهما مع اسطول الحرية والذي ادى لتسجيل احدى العمليات الفاشلة في تاريخ الجيش الاسرائيلي، حيث قسم التقرير هذه المسئولية الى مرحلتين الاولى ما قبل وصول اسطول الحرية والثانية العملية العسكرية في السيطرة على الاسطول.

واضاف الموقع انه في كلا الحالتين تم تسجيل فشل واضح، بحيث لم يقدم رئيس الوزراء الاسرائيلي على اجراء بحث في كيفية التعامل مع اسطول الحرية في المستوى السياسي بما يكفي، خاصة انه غادر اسرائيل قبل وصول اسطول الحرية بأيام، وكان يتواجد في كندا اثناء العملية العسكرية للسيطرة على سفن اسطول الحرية، حيث حمل التقرير نتنياهو مسئولية كبيرة في هذا الفشل لانه لم يجر البحث والنقاش الكافي والاستعداد لمواجهة سفن اسطول الحرية.

وفيما يتعلق بوزير الحرب باراك، فان التقرير اشار الى فشله في التعامل مع اسطول الحرية قبل وصوله واثناء العملية، وذلك لعدم الاستفادة من الدروس التي اعقبت حرب لبنان الثانية في تموز عام 2006، والتي اشارت لضرورة تشكيل لجنة متخصصة لمواجهة أي موقف عسكري قبل وقوعه، وهذا لم يقدم عليه باراك بحيث كان يجري بحث عادي واستعداد غير كافي، ولم يسمح لوصول العديد من الضباط في الجيش الاسرائيلي اصحاب الخبرة والقدرة لبحث كيفية مواجهة اسطول الحرية، الامر الذي ساهم بالوصول الى هذه النتائج والتي وصفها بـ"الفاشلة" للجيش الاسرائيلي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل