المحتوى الرئيسى

اتجاهات عربية

06/21 23:37

خطاب تنظيري

ربما يكون الرئيس السوري بشار الأسد قد قصد فعلا الإصلاح والتطوير والتغيير, من خلال حزمة الوعود التي أطلقها في خطابه أمس الأول, لنزع فتيل النار المشتعلة في شتي أنحاء بلاده.. فالقرار الذي اتخذه أمس ـ بعد يوم واحد من الخطاب ـ بإصدار عفو عام عن الجرائم المرتكبة.. وتعهده ـ في الخطاب ـ ببدء حوار وطني يمكن أن يسفر عن تعديل الدستور أو إقرار دستور جديد.. وتأكيده إجراء انتخابات برلمانية حرة خلال شهر أغسطس المقبل.. كل هذا يؤكد أن الرئيس بشار يسعي جاهدا لإنهاء حالة التوتر.. واحتواء الأزمة التي تعيشها سوريا!!

ولكن المظاهرات التي اندلعت في عدة مدن سورية وشوارع وأحياء دمشق فور انتهاء الخطاب.. والاعتراضات والاحتجاجات التي سادت بين النازحين السوريين الي الأراضي التركية وتأكيدهم أن المخابرات السورية تحاول اختراقهم واغراءهم بالعودة الي جسر الشغور حتي يقعوا في أيدي أجهزة الأمن مرة أخري.. وردود الأفعال الدولية التي خرجت من دول الاتحاد الأوروبي وتركيا والولايات المتحدة تعرب فيها عن خيبة أملها من الخطاب تعكس شيئآ آخر ربما يكون في غير صالح سوريا في الأيام المقبلة!!

والواقع أن الملايين سواء داخل سوريا أو خارجها كانوا ينتظرون من الرئيس بشار جملا أكثر وضوحا وعبارات أكثر تحديدا, وإجراءات أكثر سرعة وعملية لإنقاذ البلاد من الوضع الذي آلت إليه.. فالخطاب في مجمله لم يخرج عن دائرة الخطب التنظيرية التي برع فيها الرئيس بشار طوال السنوات الماضية.. صنف خلاله ثلاثة مكونات مسئولة عما يحدث في الشارع السوري وهي أصحاب الحاجات والمطلوبون للعدالة وأصحاب الفكر المتطرف التكفيري, واعتبر أن سوريا تتعرض لمؤامرة وأن المؤامرات كالجراثيم لا يمكن إبادتها وإنما يجب أن تقوي المناعة في أجسادنا.. وتوعد بمحاسبة المخربين وكل من أراق الدماء, ودعا الذين نزحوا الي تركيا بالعودة الي ديارهم بأسرع ما يمكن!! وكلها جمل وعبارات قد تكون مفيدة ونافعة في موضع آخر غير الموقف الذي تمر به سوريا حاليا, وتحتاج خلاله أفعالا سريعة وليس أقوالا انشائية, أو محاضرات تنظيرية!!

ولا أعلم هل تعلم حكامنا الدرس أم لا.. وهل أدركوا أن الشعوب لن تقبل بعد الآن استجابة متأخرة بـ قطارة لمطالبهم.. وأن كل يوم يمر يرتفع فيه سقف المطالب بعد أن رأوا بأم أعينهم ثورات الربيع العربي تنتج من حولهم نسائم حرية وديمقراطية حتي وإن لم تكتمل ثمارها بعد!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل