المحتوى الرئيسى

البسطويسى لـ«المصريين فى النمسا»: هناك قوى تريد الانقضاض على الثورة

06/21 23:14

دعا المستشار هشام البسطويسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية إلى تبنى النظام المختلط «الرئاسى – البرلمانى» الذى تأخذ به بعض الدول مثل فرنسا لمدة دورتين رئاسيتين متتاليتين، لتقليص سلطات رئيس الجمهورية وتعزيز دور البرلمان فى الرقابة على قرارات الرئيس والحكومة.

وقال فى لقائه مع الشباب المصريين المقيمين فى النمسا،الثلاثاء ، إن المصريين كفروا بالنظام الرئاسى الذى يعطى للرئيس سلطات مطلقة، وتم فى ظله قمع الحريات، كما حدث فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك.

وأشار البسطويسى إلى أن تبنى النظام البرلمانى سيسبب مشاكل كبيرة، لا يمكن احتواؤها خلال الفترة الانتقالية الحرجة، لعدم وجود حزب قوى يشكل أغلبية واضحة فى البرلمان القادم، الأمر الذى سينتج عنه تشكيل حكومة ائتلافية قد تحدث بها بعض التوترات السياسية، خاصة مع بدايات الممارسة الديمقراطية الصحيحة.

وجدد البسطويسى دعوته إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية المقبلة، وتساءل: «هل من المعقول أن أسعى إلى تشكيل مؤسسة دستورية وهى البرلمان فى ظل عدم وجود الدستور نفسه»، وأضاف: «هذا الوضع فى نظرى ضد المصلحة العليا للبلد الآن»، وأشار إلى وجود قوى لا تريد أن تخرج مصر من المرحلة الانتقالية، وترغب فى «الانقضاض على الثورة»، داعياً القوى السياسية والحركات الاحتجاجية والأحزاب وشباب الثورة إلى مواصلة الضغط من أجل تحقيق مطلب وضع الدستور أولاً. وطالب البسطويسى بتشكيل لجنة لوضع المبادئ الأساسية التى سيتم على أساسها وضع الدستور الجديد، والضوابط القانونية التى سيتم على أساسها تشكيل الجمعية التأسيسية التى ستضع الدستور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل