المحتوى الرئيسى

القاضى المرشح للرئاسة: أصحاب "الدستور أولاً" مصابون برعب من سيطرة الإسلاميين على البرلمان

06/21 22:47

قال المستشار محمد عبد الحكيم حبيب، نائب رئيس محكمة الاستئناف العالى بطنطا، والمرشح لرئاسة الجمهورية، إن من يطالب "بالدستور أولاً" هدفه إلغاء المادة الثانية من الدستور، ويريدون القفز عليها، لافتاً أن من يدعوا إلى "الدستور أولا" يخافون من إقامة انتخابات يسيطر الإسلاميون على المجلس الشعب، لأنهم يخافون من إسلامية الدولة، متسائلاً، هل إنهم لا يعلمون أن الإسلام أعدل الديانات؟، مؤكداً أن القرآن أفضل وأحسن ما أنزل للأمة البشرية، وكذلك الشريعة الإسلامية، مؤكداً أنها المصدر الرئيسى للتشريع والإسلام دين الدولة، أراد من أراد وأبى من أبى.

وانتقد بشدة فكرة تولى القبطى أو المرأة رئاسة الجمهورية، مؤكداً أن ذلك مخالفاً للشريعة، كما ينوى تعيين نائبين له، وثلاثة مساعدين، منهم رجلا دين أحدهما مسلم والآخر مسيحى والمساعد الثالث أنثى، بالإضافة إلى تعيين مستشارين يمثلون كافة الأطياف والتيارات السياسية فى المجتمع.

وطالب عبد الحكيم، من خلال برنامجه الانتخابى، بعودة بيت مال المسلمين وإلغاء الضرائب، لأنها مخالفة للشريعة وأيضا جمع الزكاة فى نصابها القانونى، وفرض ضريبة المشاركة والتكامل على غير المسلمين من شركاء الوطن على أن تكون أقل من نصاب الزكاة، مطالباً بإعادة صياغة بعض أجزاء القانون المدنى ومنها تطبيق الحدود، وتغيير النظام المصرفى وحذر القروض الربوية وإنشاء هيئات من كبار العلماء المصريين لنهضة مصر واعتلائها بين الأمم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل