المحتوى الرئيسى

أرجو أن تلتمسوا لى العذر بقلم : محمد الجرايحى

06/21 22:19

لاجدال فى أن ماحدث فى مصر خلال الـ 18 يوم التى تحققت خلالها معجزة الشعب المصرى والتى أبهرت العالم مازالت حاضرة فى أذهاننا ، وما ظهر خلالها من معدن أصيل لهذا الشعب مازال يثير بداخلنا الفخر والاعتزاز ..كانت أياماً جميلة لها عبق طيب وستظل

ذكرى طيبة فى صميم الوجدان المصرى .. ولكن السؤال الذى قد يتردد بداخل البعص منا : أين ذهبت هذه الأخلاقيات ؟

من يقول أنها لاتظهر إلا وقت الشدة ..وهل هناك شدة أكثر مما نحن فيه اليوم من اختلاف وصراع وتخوين البعض للآخر وعدم الثقة التى أصبحت سمة الوقت ، وهذا الشباب الثورى الجميل الذى أجبرنا على الإقرار بعظمته والاعتراف بمدى ماارتكبنا من خطأ فى حقه وعدم تقدير حقيقى وأدهشنا بقدراته ونبوغه لماذا أصابه هذا التحول ، ولماذا الانقسام والذى قد يصيبهم بالتشرذم ..أكثر من 200 إئتلاف لشباب الثورة ..وكل إئتلاف لايرى صواباً إلا رأيه والآخرين على خطأ ..هل هؤلاء هم نفس الشباب؟

والنخبة والتى كنا نصدقها ونؤمن بأفكارها التى طالما نادت بالديمقراطية والحرية والعدالة ..ألخ .

لماذا تحولوا عن آرائهم ومعتقداتهم ويريدون إقصاء الشعب والآلتفاف حول اختياراته .....

أعرف أن الكثيرين قد سئموا الكلام فى هذا الموضوع ؛ لكن لابد أن نتكلم ونتحاور ونتناقش

لأن الأمر يستحق منا هذا وأكثر ... هناك تحركات واصرار على رفض نتيجة الاستفتاء وهذه قمة الخطورة

وظهر رفض علنى وتخوف من سيطرة التيار الإسلامى على الساحة وكما يقولون الاستيلاء على الحكم !!!!

بالله عليكم من قال ذلك ؟

إنه الضعف الساكن بداخلكم وعدم الثقة فى امكاناتكم وعدم الثقة فى اختيارات الشعب

وإذا حدث واختار الشعب التيار الإسلامى ممثلاً عنه ..أليست هذه هى الديمقراطية؟

أم لابد من أن يختاركم أنتم ..ونعود من جديد إلى الديكتاتورية البغيضة.

كل يوم يخسر التيار الليبرالى ..ويكسب التيار الإسلامى وهذه هى الحقيقة

والتيار الليبرالى هو من فعل ذلك بنفسه....

لماذا لانتيح الفرصة للجميع أو ليس جميعكم أبناء لهذا الوطن؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل