المحتوى الرئيسى

دراسة للبنك الدولي توضح كيفية استرداد الأصول المسروقة

06/21 21:50

أصدرت مجموعة البنك الدولي ومبادرة استعادة الأصول المسروقة بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة اليوم الثلاثاء دراسة بعنوان "الحواجز التى تعوق استرداد الأصول"، وهي دراسة لتقديم المشورة لصانعي السياسات بشأن الإصلاحات التي ستمكن من استرداد الأصول المسروقة على ضوء الثورات والانتفاضات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي أثارت تساؤلات حول قدرة المراكز المالية على وقف تهريب الموارد التى يتم جمعها عن طريق الفساد.
وتوصي الدراسة بثمانية إجراءات إستراتيجية وتوصيات أخرى لصناع السياسات والمشرعين والعاملين في المجال، وتشمل تنفيذ سياسات جديدة وإجراءات تنفيذية لتعزيز الثقة وتوجه بتخصيص ولايات قضائية وإجراء إصلاحات تشريعية تيسر تجميد ومصادرة الأموال المسروقة، وتدابير أفضل بشأن تطبيق الإجراءات الحالية لمكافحة غسل الأموال.
وبصفته عملية معقدة، يعتمد استرداد الأصول على التعاون الدولي السريع، وغالبا ما يشمل تبادل المعلومات الحساسة، ويتطلب أيضا من العاملين فى المجال أن يكونوا على دراية بالأدوات القانونية والإجراءات الخاصة بذلك فى بلادهم، فضلا عن الدول الشريكة.
من جانبه، قال كيفن ستيفنسن، إخصائي أول القطاع المالي بالبنك الدولى والمعد الرئيسى للدراسة الرائدة: "هناك عقبات كثيرة أمام استرداد الموجودات.. وهى لا تكمن فقط فى العملية القانونية المتخصصة المليئة بالتأخير وعدم اليقين، ولكنها تشمل أيضا حواجز لغوية وانعدام الثقة عند العمل مع دول أخرى".
وأضاف: "وفي الولايات القضائية التي لا تعطي الأولوية لهذه الحالات، فإن العاملين في المجال لا يطورون الخبرة اللازمة ولا تكون الهيئات المعنية مزودة على نحو كاف بالموارد اللازمة لها".
وقد استشار معدو الدراسة كثر من 50 عاملا في المجال في جميع أنحاء العالم، الذين قدموا المعلومات استنادا إلى خبراتهم العملية.
وتحلل الدراسة الحواجز التي تعوق استعادة الأصول المسروقة في ولايات قضائية أجنبية، وتقدم أمثلة على الممارسات الجيدة، كما توفر معلومات حول نظم استرداد الأصول في مختلف المراكز المالية.
وفي نفس السياق، قالت جان بيسم مديرة برنامج تكامل السوق المالية بالبنك الدولى ومنسقة مبادرة استرداد الاصول المسروقة: "هذه الدراسة أداة قوية لمساعدة واضعي السياسات على وضع إستراتيجية شاملة لاستعادة الأصول المسروقة، وتنفيذ الإصلاحات اللازمة".
وأضافت "أنها يمكن أيضا أن تساعد العاملين فى المجال عن طريق تعريفهم بكيفية استخدام أدوات استرداد الأصول القائمة بشكل أكثر فعالية.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل