المحتوى الرئيسى

شباب فى «الإخوان» يرفضون عضوية «الحرية والعدالة» لعدم استقلاله عن الجماعة

06/21 21:49

أعلن عدد من الشباب المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، انضمامهم إلى عدد من الأحزاب الجديدة التى تختلف توجهاتها عن الجماعة، رافضين الانضمام إلى حزب «الحرية والعدالة»، التابع للجماعة، وشارك بعضهم فى تأسيس حزب «التيار المصرى».

قال محمد القصاص، أحد شباب الإخوان، إن عدداً من الشباب انضموا إلى عدد من الأحزاب الجديدة، منها «النهضة»، و«التيار المصرى»، الذى قال إنه حزب جديد ذو توجه ليبرالى يجرى تأسيسه حالياً بمشاركة الشباب.

وبرر «القصاص» عدم انضمام الشباب إلى حزب «الحرية والعدالة»، بقوله إنهم يرون أن «الحرية والعدالة» غير مستقل عن الجماعة، وهو ما اعترض عليه بعض الشباب منذ البداية، وقرروا الانضمام إلى أحزاب أخرى، واصفاً ما يتردد حول انفصال الحزب عن الجماعة بأنه كلام غير صحيح تماماً، لأن الجماعة هى التى اختارت مؤسسى الحزب، ورئيسه، وأمينه العام.

وقال إسلام لطفى، أحد شباب الجماعة، وكيل مؤسسى حزب «التيار المصرى»، إنه مازال عضوا فى الإخوان باعتبارها جماعة إصلاحية ودعوية، لكنه ليس عضواً فى أى حزب أو تشكيل سياسى ينتج عنها، معتبراً أن الجماعة انفصلت إلى جماعتين، الأولى أسست حزباً له نشاط سياسى، والأخرى استمرت فى نشاط الدعوة، وأنه مستمر فى الأخير الذى لا يتعارض مع كونه عضواً أو وكيلاً لمؤسسى حزب سياسى آخر.

وأوضح «لطفى» أن «التيار المصرى» حزب مدنى ديمقراطى يقف فى مساحة وسط بين الاتجاهات المختلفة، وهو أقرب للتوجه الليبرالى الذى يطبق معايير العدالة الاجتماعية، ويعتز بالهوية الحضارية العربية الإسلامية والانتماء الجغرافى الأفريقى، مشيراً إلى أنه يعتمد على مجموعة من شباب ثورة 25 يناير، سواء المنضمون إلى ائتلافات وتحالفات، أو مستقلون، ويحلم بأن تكون مصر من أعظم وأقوى 10 دول فى العالم، اقتصادياً، وعلمياً، وعسكرياً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل