المحتوى الرئيسى

وجهة النظر في مباراة الجيش

06/21 21:40

- الحمد لله رب العالمين , قدر الله و ما شاء فعل



- الزمالك يخسر نقطتين فى غاية الأهميه فى توقيت فى غاية الصعوبه فى مباراة كل الأخطاء الفنيه

- بدأ حسام حسن المباراه بالطريقه المعتاده 4/2/3/1 مع بعض التغييرات حيث لعب محمد ابراهيم كجناح ايمن و حسين جناح ايسر و شيكابالا حر مع محورى ارتكاز هانى سعيد و حسن مصطفى , تشكيل سىء للغايه لعدة اسباب

1- البدء بكل الأوراق الهجوميه اضعف الدكه تماماً و حرم الزمالك من فرصة تغيير شكل و رتم اللقاء او المباغته بتغيير هجومى فى الشوط الثانى , الرهان على تخليص اللقاء من الشوط الأول فشل فى مباراة المقاولون و المقاصه و الجيش و سيكون صعب جداً فى هذا التوقيت العصيب من الموسم امام اى منافس يجيد الخروج بالشوط الأول سلبياً او متقدم

2- نظراً لزحمة الأوراق الفنيه الهجوميه تم تسكينها بشكل غير منظم و اختراع مراكز للاعبين فقط ليكونوا موجودين فمحمد ابراهيم وضح من كل مشاركاته انه بديل جيد و اساسى متواضع فهو لاعب يلعب على الغير متوقع و لا يجيد المتوقع و العادى بشكل كبير و هو ما يحتاجه الفريق فى الشوط الثانى و ليس بداية اللقاء , محمد ابراهيم لم يبرز الا فى اللعب تحت المهاجمين .. فشل تماماً كجناح ايسر و فشل اليوم كجناح ايمن كما ان ستايل ادائه واضح انه ليس بالاعب الجناح و مع ذلك شارك كجناح ايمن فقط ليكون موجود , حسين ياسر يتم ارهاقه تماماً بالواجبات الدفاعيه فتكون النتيجه لا دفاع و لا هجوم و كان من الأفضل البدء بحسين او محمد ابراهيم مع تحريره و تغطيته بلاعب وسط ثالث , تشكيل لاعبين مهاجمين بمهام دفاعيه هو اسلوب مغرم به حسان حسن و لكن ثبت فشله تماماً فالاعب يرهق دفاعياً بدون اضافه قويه و يفقد الكثير من قدراته الهجوميه اما بالأرهاق او بالخوف من التقدم كى لا ترتد الكره خلفه

3- اتفقنا فى المباراه السابقه ان الزمالك يمتلك فى وسط ملعبه مجموعه من انصاف اللاعبين يتم تركيب كل نصف على النصف الآخر حسب اللقاء فاما نصف العقل و الرزانه بدون قوه دفاعيه و ضغط (هانى سعيد) او نصف قوة الدفاع بلا عقل (ابراهيم صلاح و عاشور الأدهم) او نصف الزياده من الخلف بدون دقة تمرير او عقل (حسن مصطفى) و اعتقد ان نصف ابراهيم صلاح او عاشور الأدهم احدهما او كلاهما مهم و ضرورى جداً لتشكيل الزمالك لقوتهم الدفاعيه وسط تشكيلات الزمالك الممتلئه بالمهاريين الضعاف دفاعياً الا ان حسام اختار البدء بهانى (المميز جداً فى اللقاء) و حسن مصطفى !!! مع تشكيل يضم مهاريين يجتهدوا دفاعياً و بدون ارتكازات دفاعيه صريحه كنت اتوقع اسوء مما حدث



- بعد التشكل السىء كانت التغييرات الأسوء ليفسد اللقاء تماماً

1- تغير ابوكونيه انهى خطورة الزمالك تماماً فى ال18 , فابوكونيه (الجثه و ليس اللاعب) بوجوده فى ال18 يرهق الدفاع و يفتح مساحات لزملائه من الخلف و بخروجه فرغ ال18 تماماً من اى عمق هجومى و لم يستطع الزمالك حتى التهديد , رغم انى كنت اتوقع اى شىء فى الكون الا ان يعمل كونيه حسنه واحده الا ان وجوده كجثه ساعد زملائه و بخروج الجثه ساءت الأمور

2- بعد خروج كونيه اصبح الأمل من وجهة نظرى فى ضربه حره او ضربة جزاء فكان التغيير الثانى بخروج حسين ياسر الأقدر على الحصول على اخطاء و نزول وجيه عبد العظيم !!!! تغيير غير مفهوم

3- ثم جاء التغيير الذى تأخر 90 دقيقه بنزول عاشور الأدهم مكان اسوء لاعبى اللقاء حسن مصطفى , برغم صحة التغيير الا ان المستفز فيه هو حدوثه فى الدقيقه 90 , فبدلاً من نزول عاشور مبكراً لتأمين وسط الملعب و تحرير هانى (الفايق) على الأقل نزل فى النهايه فى وقت دوره كان انتهى

- وارد ان يفقد اللاعب الثقه , وارد ان تعانده الكره , وارد الا يوفق مع فريق معين , كلها اشياء تحدث مع اعظم اللاعبين اما المستفز فى ابوكونيه انه وسط كل هذه الظروف السيئه يصعب الكرات على نفسه و ينطلق فى وسط الملعب تاركاً مكانه للبحث عن لعبات اكبر من امكانياته فيفشل فتزوم المدرجات اكثر و تتأزم الأمور اكثر و اكثر و تزداد الفجوه النفسيه اتساعاً

- كلعاده الزمالك يلعب امام منافس ليس له هدف و لكنه يقاتل على لعب الكره من مكانهااو من افضل من مكانها , يعترض على الحكم و يرهبه نفسياً و لاعبى الزمالك فى منتهى الوداعه و طيبة القلب !!!!!!



- لا استطيع اعفاء احمد جعفر من مسئولية لقاء اليوم , جعفر تحصل على انذا مجانى تماماً فى مباراة الشرطه برعونه كبيره حمتنا منه فى توقيت عصيب كثت فيه الغيابات فى نفس المركز , لاعب عنده 3 انذارات و يتحصل على الرابع بلمسة يد واضحه للأعمى فى اول ربع ساعه من لقاء الشرطه , قمة عدم الأحساس بالموقف و المسئوليه

- اؤمن تماماً ان لولا الله عزل و جل ثم التوأم ما كنا لنتحدث اصلاً عن المنافسه و لكن هذا لا يعنى انه لا يوجد اخطاء كما ان وجود اخطاء ايضاً لا يعنى فشل التجربه , اى مدرب يخطىء و يسيء التقدير و المدرب الشاب تزداد معه احتمالات الخطأ و سوء التقدير , شخصياً اعتبر تجربة حسام حسن مع الزمالك مشروعاً بدأ و تشير نتائجه الأوليه بالنجاح , علينا ان نكمل التجربه للنهايه و نتفهم ان لكل تجربه اخطاء و مطبات صعود و هبوط نجاح و اخفاق , كل الأمور وارده الا النجاح فى ظل تجارب ناقصه و جماهير الزمالك خير من يعلم , لنكمل التجربه للنهايه و نقيمها تقييماً موضوعياً

- عشنا هذا الموسم لحظات من الفرحه الطاغيه و الألم الشديد دموع و فرحه ثقه و خوف يقين و شك , فى كل مره نقول الدورى انتهى سواء هنا او هناك و فى كل مره تخرج لنا المستديره لسانها بسيناريوهات عكسيه لتؤكد ان كل شىء وارد , قد يكتب لنا الله البطوله و قد لا يكتب فى كل الحالات علينا ان نفهم و نتفهم التجربه , نبنى عليها لا ندمرها , نرضى بمشيئة الله , الله وحده يعلم الى ماذا ستؤول الأمور



بعيداً عن اللقاء

مجلس الأداره المنبطح الذى يكرم اعداء الزمالك حسن حمدى و محمود الخطيب و علاء صادق و مرتضى منصور تقرباً للأعلام و كسباً لأبناط و لعباً على كل الأحبال على حساب الزمالك و جماهيره و مصلحته , مجلس الأداره الذى فشل فى ادارة احتفال الزمالك بحدث لا يحدث الا كل 100 عام .. الذى فشل فى تدعيم الفريق و فشل حتى فى قيد لاعب .. فشل فى رد كرامة النادى او البحث حتى عن حقوقه , مجلس المنبطحين مشتاقين الأعلام و عشاق التصريحات 24 ساعه لا يمثلنى و لا اعترف به و لا يشرفنى اى من اسمائه ,

الى متى سيظل الزمالك مستباحاً يسهل على شخص واحد تدميره بدعاوى قضائيه مغرضه توقف حياة النادى و تعود به للخلف ؟؟ الى متى سيظل النادى مخطوفاً بواسطة هؤلاء المنبطحين المختارين بعنايه من نفس الشخص المخرب

و الى متى ستصبر الجماهير!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل