المحتوى الرئيسى

«الخضيرى»: وزير العدل ضعيف.. و«الزند» لوّث نفسه بالدفاع عن «عادل عبدالسلام»

06/21 21:27

أكد المستشار محمود الخضيرى، نائب رئيس محكمة النقض السابق، أن المستشار ممدوح مرعى، وزير العدل السابق، كان يمثل مصدر إرهاب للقضاة باعتباره يمثل السلطة التنفيذية، أما المستشار عبدالعزيز الجندى، وزير العدل الحالى، فهو «ضعيف» ولا يعرف مشاكل القضاة، واختياره وزيراً للعدل لم يكن موفقاً، لأنه ليست لديه الإمكانيات والمقومات التى تجعله «يعمل حاجة» للقضاة، ومكانه الطبيعى أن يستريح ويترك المهمة لمن هو أقدر منه، لافتا إلى أن الثورة لم تصل إلى القضاء حتى الآن.

وقال، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن المستشار أحمد الزند، رئيس نادى قضاة مصر، «لوث» نفسه بدفاعه عن المستشار عادل عبدالسلام جمعة، رئيس محكمة جنايات القاهرة، مؤكدا أن قوله «لست وحدك يا عبدالسلام»، كارثة. وقال إنه لا يدرى خطورة هذا الكلام، الذى يعنى من وجهة نظره أنه يريد القول إن هناك أكثر من عبدالسلام جمعة، وهذا عيب فى حق القضاة.

وأعرب عن استعداده لتقديم اعتذار رسمى عن تصريحاته بوجود نحو 300 قاض منحرف فى السلطة القضائية، لكن بشرط التحقيق العاجل فى بلاغاته المقدمة إلى وزير العدل فى 16 مايو الماضى، حول هذا الشأن، وإثبات عكس كلامه.

ووصف «الخضيرى» أداء حكومة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، بـ«الضعيف» و«شديد التهاون»، مشيرا إلى أن هناك 3 وزراء على الأقل يحتاجون إلى التغيير فورا، وهم: وزراء العدل والبترول والتعليم العالى.

وهاجم «الخضيرى» الإعلام الحكومى ووصفه بـ«البايظ»، مطالبا بتعيين الإعلامى حمدى قنديل لمنصب وزير الإعلام، حتى يشعر الشعب بأن أولاد الثورة أصبح بيدهم الأمر، خاصة أن جهاز الإعلام فى منتهى الخطورة.

وعن التخويف من وصول «الإخوان» والإسلاميين إلى الحكم فى مصر قال «الخضيرى» إن الحديث فى مثل هذا الأمر يعد إهانة للشعب المصرى والتفافاً على الديمقراطية، مؤكدا أنه ليس هناك بديل عن صناديق الاقتراع.

وتابع «الخضيرى»: «لو وصل الشيوعيون إلى الحكم بإرادة شعبية وعبر صناديق الانتخابات فسأكون أول من يطيع وآخر من يعصى».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل