المحتوى الرئيسى

> بداية عهد جديد

06/21 21:20

كتب: فايز عريبي

عندما نادينا بتطبيق المادة «18» من لائحة النظام الاساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا لم ننتبه الي ما هو مهم ألا وهو القانون 77 لسنة 1975 والذي ينظم كيفية مشاركة أندية الهيئات والشركات في المسابقات الرياضية تحت راية الاتحاد العام لرياضة الشركات، ومن هنا نجد أننا لو طبقنا نصوص القانون المصري وفعلنا تلك المادة خصيصا والتي تجعل أندية الهيئات والشركات ذات السمات الموحدة تتنافس مع بعضها البعض بعيدا عن الاندية الشعبية لوصلنا إلي تطبيق المادة 18 دون جدل واجتماعات ومقترحات ونحن كأندية شعبية نطالب بتفعيل المادة 77 من القانون المصري بالاضافة الي مطالبتنا بتطبيق المادة 18 من قوانين «الفيفا» لأن كليهما مرتبط بالآخر.

أما بالنسبة لاجتماع الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة المقرر انعقادها يوم السبت المقبل والتي يتهمها رئيس اتحاد الكرة بالجمعية العمومية غير الشرعية فأعتقد أننا نحن كأعضاء للجمعية العمومية من قام باختيار مجلس إدارة اتحاد الكرة وأنه من حقنا كما قمنا باختيارهم وتفويضهم أن نقول لهم كفي لقد وكلنا زاهر ورفاقه في القيام بمهام عديدة وللاسف لم يتحقق نصفها.

والآن وعندما قررنا سحب هذا التفويض من بين أيديهم اتهمونا بعدم الشرعية وهل كانت شرعيتنا فقط عندما انتخبناهم واذا كانت الجمعية غير شرعية كما يتهموننا فلماذا اذا يعيرونها الكثير من الاهتمام ويلتفون من الخلف لتحريض الاندية علي عدم حضورها بأساليب الارهاب والتهديد بعد أن فشلت سياسة المال في شراء الاندية التي طالما عانت من التجاهل في عهد زاهر ورفاقه.

أتمني أن يتم اجتماع الجمعية العمومية يوم السبت علي خير ما يرام لذا أدعو زاهر وجميع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة لحضور الاجتماع ومناقشتنا في مشكلاتنا وسماع آرائنا ومقترحاتنا وأعتقد أنهم لو كانوا قد قاموا بذلك من فترة طويلة لما اضطررنا لطرح سحب الثقة في اجتماعنا القادم الذي يمثل بداية لعهد جديد تتحد فيه الاندية علي قلب رجل واحد، وسحب الثقة من اتحاد الكرة وطلب تطبيق المادة 18 هما البداية والقادم سيكون رابطة الاندية وكثيرا من الخطوات التي تأخذ بأيدينا إلي الارتقاء بالكرة المصرية وآن الأوان أن تكون الجمعيات العمومية صاحبة الرأي الاول والاخير في مصير لعبتها كما كان للشعب الكلمة في تقرير مصير الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل