المحتوى الرئيسى

> العريان: سعداء بمقاطعة «المصريين الأحرار» تحالفنا الانتخابي

06/21 21:19

كتب: فريدة محمد - مي زكريا - أسامة رمضان - ناهد سعد

أكد د.عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الإخواني أن الجبهة الوطنية التي تضم 15 حزبا الآن لن تتفق حول دعم مرشح واحد في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأضاف "من المبكر حسم هذا الامر الآن" جاءت تصريحاته بالتزامن مع انعقاد اجتماع التنسيق بين القوي السياسية بمقر حزب الاخوان بالمنيل.

وأبدي العريان سعادته برفض حزب المصريين الاحرار الذي أسسه رجل الأعمال نجيب ساويرس الانضمام للتحالف قائلا "هذا الرفض سيخلق جبهة منافسة حتي لا نصدم الشعب بتوحدنا في ائتلاف واحد والجبهة اتسعت من 12 حزبا إلي 15 وهذا أكبر دليل علي قوتها "ونفي رفض الاخوان لانضمام حزب النور للجبهة لانها تتسع لجميع القوي السياسية.. ولديها مرونة في التعامل مع من يريد الانضمام أو الانسحاب.

وتابع "الجبهة الجديدة تحارب التطرف وتدعم الدولة المدنية وستتفق حول معايير التنسيق الانتخابي والعمل المشترك من أجل بناء الوطن ولسنا إزاء تقسيم كعكة ولن نرفض الاحزاب التي سبق وأن نسقت مع النظام السابق وسنترك الحكم عليها للشعب".

اللافت انضمام حزب الجبهة الديمقراطية للتحالف رغم هجومه علي حزب الوفد قبل أيام لتنسيقه مع الإخوان وشارك في الاجتماع ممثلون لاحزاب الوفد والتجمع والناصري والجبهة والنور والعربي الاشتراكي والنور السلفي والحرية والعدالة الإخواني والتوحيد ومصر الحرية والعدل والغد والحضارة والتكنولوجيا والتحالف الاشتراكي.

أنسحب الوفد الممثل لحزب العدل بقيادة عبد المنعم أمام من اللقاء اعتراضاً علي مشاركة ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل وعممثل حزب مصر العربي الاشتراكي قائلين أنهم ديكور النظام السابق ولا مكان لهم بيننا

في مواجهة حملة «الدستور أولاً» التي أطلقتها مجموعة من القوي السياسية وشباب الثورة أصدرت أحزاب الوسط والعدل والحضارة ومصر الحرة بياناً مشتركاً حول قضية الدستور وموعد الانتخابات والتنسيق بين الأحزاب السياسية تقدم فيه رؤية جديدة للجدل حول الدستور والانتخابات للمطالبة باحترام الشرعية الديمقراطية من خلال الالتزام بنتائج الاستفتاء الذي أقره أغلبية المواطنين بإجراء الانتخابات البرلمانية أولاً ثم وضع الدستور.

ويدعو البيان إلي إنجاز توافق وطني واسع يشمل مختلف القوي السياسية والوطنية حول المبادئ الدستورية الأساسية التي تضمن حريات المواطنين وحقوقهم ومدنية الدولة وتداول السلطة والتي من المقرر أن تشكل إطاراً أخلاقياً وفلسفياً وسياسياً لوضع الدستور الجديد تلتزم بها الجمعية التأسيسية مؤكداً أن هذا التوافق هو السبيل لمواجهة تخوفات غياب التوازن في الجمعية التأسيسية والتي تنتج دستورا لا يعبر عن جميع الرؤي.

وطالبت الأحزاب الأربعة المجلس الأعلي للقوات المسلحة ومجلس الوزراء بتأجيل الانتخابات لفترة محدودة لتحسين معدلات التواجد الأمني خوفاً علي مصير الانتخابات وسلامة الناخبين وإعطاء فرصة كافية للأحزاب والمرشحين المستقلين للتفاعل مع تعديلات قانون الانتخابات والاستعداد لها وفقاً للنظام الجديد موجها الدعوة للأحزاب والقوي السياسية للتحاور حول هذه المبادئ لمواجهة حالات الاستقطاب والخلافات التي قد تنشأ بينهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل