المحتوى الرئيسى

«الدستور أولاً» تفشل فى لقاء «شرف» للحصول على توقيعه

06/21 20:38

فشل وفد من الجبهة الحرة للتغيير السلمى، والهيئة العليا لشباب الثورة، فى مقابلة الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، الثلاثاء  للحصول على توقيعه على استمارة تطالب بوضع الدستور قبل إجراء الانتخابات فى إطار حملة «الدستور أولاً» التى تهدف إلى جمع 15 مليون توقيع، وأرفق الوفد بالاستمارة روشتة للمرحلة الانتقالية فى حالة وضع الدستور أولاً.

قال عصام الشريف، المتحدث الرسمى للجبهة: «ذهبنا دون موعد مسبق مع شرف بعد تصريحاته المتتالية بأن مكتبه مفتوح للجميع، فسلمنا استمارة المطالبة بوضع الدستور أولاً إلى مكتبه للتوقيع عليها باعتباره مواطناً مصرياً، قبل أن يكون رئيساً لمجلس الوزراء الذى اكتسب شرعيته من ميدان التحرير.

وأضاف الشريف فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أنه إذا وقع شرف على الاستمارة، فسوف يثبت أنه يتوافق مع مبادئ ثورة 25 يناير، وإذا رفض فعليه أن يعترف بأنه ترأس الحكومة بتكليف من المجلس الأعلى للقوات المسلحة فقط ولا ينسب نفسه إلى ميدان التحرير.

واعتبر بلال دياب، المنسق الإعلامى لحملة التوقيعات، أن شرف يمسك بالعصا من المنتصف، لأنه صرح بأنه مع تأجيل الانتخابات البرلمانية، ووضع دستور جديد للبلاد أولاً، ثم تراجع وقال إنه مع شرعية نتائج الاستفتاء، موضحاً أن التوقيع على الاستمارة أو رفضها سوف ينهى اللغز حول موقفه. فى السياق نفسه، أعلن حزب التجمع مشاركته فى الحملة، وكلف المكتب السياسى بالحزب خلال اجتماعه، الاثنين ، أمناء المحافظات بضرورة جمع أكبر عدد من التوقيعات. فى المقابل، بدأ حزب الوسط حملة مضادة لحملة «الدستور أولاً» من خلال الملصقات واللافتات فى الميادين الكبرى بالقاهرة والمحافظات تحت شعار «احترامك لنتائج الاستفتاء أول طريق لكتابة دستور جديد» و«الاستفتاء فوق الأهواء والمبادئ فوق المصالح».

وقال عصام سلطان، نائب رئيس الحزب: «نحن ندافع عن إرادة المصريين التى أسفر عنها الاستفتاء على التعديلات الدستورية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل