المحتوى الرئيسى

اتحاد العمال يتبادل الاتهامات مع دار الخدمات النقابية بسبب المشاركة فى «مؤتمر جنيف»

06/21 20:06

قال إسماعيل فهمى، القائم بأعمال رئيس اتحاد العمال، إن منظمة العمل الدولية وجهت لوماً إلى الاتحاد الدولى للنقابات الحرة، بسبب دعوته بعض الشخصيات المصرية لمؤتمر العمل الدولى، الذى أقيم فى جنيف بداية الشهر الجارى.

وأضاف أن حضور كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية، ورفاقه المؤتمر مخالف للبروتوكول، الذى ينص على أن ممثل الدولة هو اتحاد العمال الرسمى، أن دار الخدمات النقابية ليس لها الحق فى تمثيل مصر لكونها كياناً غير رسمى.

وقال إن الاتحاد الدولى للنقابات الحرة كيان يتبع «إسرائيل»، وتدور حوله الشبهات لأنه خطر علينا جميعاً.

وكشف فهمى عن علم الدكتور أحمد البرعى، وزير القوى العاملة، بأحداث مؤتمر جنيف قبل وقوعها، ولفت إلى أن الوزير كان يعرف بسفر الوفد غير الرسمى، برئاسة «عباس»، ولم يتدخل، وأنه شاهد بنفسه هجوم «عباس» على شخصى أثناء القائى كلمة مصر.

من جانبه وصف كمال عباس فهمى، القائم بأعمال الاتحاد الرسمى، بأنه كبير فلول الحزب الوطنى، وقال: لم أذكر فى المؤتمر غير الحقائق، التى تؤكد أنهم تابعون لـ«النظام البائد» وأن رئيسهم السابق متهم بـ«قتل الثوار».

وأضاف: الفاجعة الكبرى أن الوفود الأوروبية التى شاركت فى مؤتمر جنيف، أظهرت استياءها الشديد من رؤيتها الوجوه ذاتها التابعة لـ«الحزب الوطنى» يمثلون مصر بعد الثورة، وقال: كانوا يسألوننا: لماذا تتركون النظام السابق يسيطر بعد نجاح ثورتكم العظيمة؟!

وأكد عباس أن سفره والوفد المرافق له، لحضور المؤتمر، جاء تلبية لدعوة من منظمة العمل الدولية، وبشكل رسمى ومشروع، ولفت إلى أن ما يردده فهمى ورجاله مجرد ادعادات غير حقيقية.

ونفى عباس توجيه أى لوم من قبل المنظمة الدولية له والوفد المرافق، أو للاتحاد الدولى للنقابات الحرة، لمشاركتهم فى المؤتمر، وأكد أن الاتحاد الدولى للنقابات الحرة كيان رسمى معترف به دولياً، ورفض انضمام اتحاد عمال مصر له، بسبب تبعيته للنظام السابق، ولأن أمواله غير مشروعة ويدار بعيداً عن الشفافية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل