المحتوى الرئيسى

لجنة «الصحة» تؤكد عدم وجود تسرب إشعاعى بمستشفى «المنصورة»

06/21 19:16

أنهت لجنة متخصصة بوزارة الصحة، مساء الاثنين، الجدل الدائر بين مجموعة من المتخصصين داخل مستشفى جامعة المنصورة حول تعرض قسم علاج الأورام والطب النووى بالمستشفى لتسرب إشعاعى من جهاز المعجل الخطى Elekta، الذى يستخدم فى إجراء جلسات إشعاعية عالية الطاقة لمرضى الأورام، بعد أن أثبتت عدم وجود أى تسرب.

قال الدكتور أسامة الباز، مدير عام مستشفيات جامعة المنصورة، إن اللجنة، برئاسة الدكتور قاسم عبدالحليم، رئيس قسم الوقاية من الإشعاع النووى، أجرت القياسات الإشعاعية للجهاز، الذى يقدر ثمنه بـ7 ملايين و450 ألف جنيه، والغرفة الخاصة به، وتبين عدم وجود أى تسرب إشعاعى خارج غرفة الجهاز، وأن الأجهزة تعمل بصورة آمنة، ولم يتخط التسرب النسب المسموح بها عالميا.

ونفى الدكتور أحمد الدميرى، مدير مستشفى المنصورة الجامعى، ما تردد عن نقل مواد مشعة عن طريق المواصلات العامة. وكان كل من: الدكتور إبراهيم عوض، أستاذ علاج الأورام والطب النووى، والدكتور تامر عاطف داوود، مدرس الفيزياء الطبية الإشعاعية بقسم علاج الأورام والطب النووى بكلية طب المنصورة، وعدد من الفنيين قد تقدموا بالعديد من الشكاوى إلى عميد كلية الطب ومدير عام المستشفيات عن وجود شكوك فى تسرب إشعاعى نيترونى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل