المحتوى الرئيسى

استطلاع : الاقتصاد المصري سينمو 3 في المئة في 2011-2012

06/21 19:15

القاهرة (رويترز) - أظهر استطلاع أجرته رويترز يوم الثلاثاء أن الاقتصاد المصري سيسجل أبطأ نمو في عدة سنوات خلال السنتين الماليتين المقبلتين مع استمرار تأثير الاضطرابات السياسية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك على قطاع السياحة والاستثمار والاستهلاك الخاص.

وتوقع الاستطلاع الذي شمل 12 اقتصايا أن ينمو الناتج المحلي الاجمالي في أكثر الدول العربية سكانا ثلاثة بالمئة في المتوسط في السنة المالية التي تنتهي في يونيو حزيران 2012.

ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد 4.8 بالمئة في العام التالي مدعوما بدرجة كبيرة بارتفاع الاستهلاك المحلي والاستثمار وتعاف تدريجي في قطاع السياحة.

ويقول اقتصاديون ان حالة عدم اليقين السياسي ستؤثر سلبا على شهية المستثمرين وعلى السياحة حتى الانتخابات البرلمانية والرئاسية المزمعة هذا العام على أقل تقدير.

وقال محمد أبو باشا الخبير الاقتصادي لدى المجموعة المالية - هيرميس "سيظل الاقتصاد في أجواء انكماش حتى الانتخابات.

"لا يعرف المستثمرون حتى الان كيف ستكون الحكومة الجديدة ولن يرغب أحد في الاستثمار حتى تشكيل الحكومة الجديدة."

وجاءت توقعات النمو للسنة المالية 2011-2012 في الاستطلاع عند الحد الاقصى لتوقعات صرح بها في الاونة الاخيرة وزير التضامن الاجتماعي اذ أنه توقع نموا بين اثنين وثلاثة في المئة.

وانكمش الاقتصاد المصري بما يقدر بسبعة بالمئة في الربع من يناير كانون الثاني حتى مارس اذار بعد اندلاع الاحتجاجات الشعبية في 25 من يناير.

وتوقع صندوق النقد الدولي نموا بنسبة واحد بالمئة هذا العام انخفاضا من 5.1 بالمئة في 2010.

  يتبع

عاجل