المحتوى الرئيسى

بوكوفا: الديمقراطية بالعالم العربى تتطلب تحسين التعليم والحد من الفقر

06/21 19:07

أكدت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، أيرينا بوكوفا، اليوم، الثلاثاء، أن تعزيز الديمقراطية وحرية التعبير فى العالم العربى فى حاجة إلى تحسين التعليم ومحو الأمية وخلق فرص عمل وإقامة عدالة وتحقيق المساواة والحد من الفقر.

وأشارت بوكوفا، فى كلمة لها أمام ندوة أقيمت بمقر منظمة اليونسكو بباريس حول الديمقراطية والتغيير فى العالم العربى، إلى أن الأمم المتحدة ووكالاتها المختلفة لها دور هام فى هذه المرحلة التى يأخذ فيها ملايين الرجال والنساء فى البلدان العربية مصيرهم بأيديهم، ويحتاجون فيه إلى مساندة المجتمع الدولى والأمم المتحدة.

ونوهت بوكوفا بزيارتها لمصر الأسبوع الماضى فى إطار مساعى اليونسكو للإسهام فى إصلاح قطاع الإعلام وحماية التراث الوطنى للبلاد، مشيرة إلى أن اليونسكو نظمت فى كل من مصر وتونس ورش عمل لتدريب الصحفيين والإعلاميين فى إطار المرحلة الانتقالية الراهنة التى تمر بها البلدين.

وأعربت بوكوفا عن إعجابها الشديد بالدور الذى قام به الشباب والنساء فى الثورات العربية، حيث كانوا أطرافًا فاعلة فى إحداث التغيير، لافتة إلى الدور الذى لعبته وسائل الإعلام فى مساعدة المتظاهرين على إيصال صوتهم رغم الأطر المختلفة التى تحكم كل دولة من الدول العربية.

من جانبه، نوه السكرتير العام الأسبق للأمم المتحدة د. بطرس بطرس غالى بالدور الهام لمنظمة اليونسكو فى إرساء ثقافة حقيقية للديمقراطية من خلال التعليم والتدريب ودعم المؤسسات والأطراف المشاركة فى العملية الديمقراطية من منظمات أهلية ونواب وبرلمانيين ونقابات وأكاديميين وإعلاميين.

ودعا غالى- خلال الندوة- إلى الأخذ فى الاعتبار أن المسيرة نحو الديمقراطية والتجديد لابد أن تتم من خلال مراحل تأخذ وقتها، ويدرك الجميع ذلك، لافتا إلى أن العالم العربى الإسلامى له أيضًا خصوصيته إزاء مفهوم الديمقراطية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل