المحتوى الرئيسى

الكنائس ترحب بوثيقة شيخ الأزهر لمستقبل مصر

06/21 18:48

رحبت الكنائس المسيحية بوثيقة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، التى صدرت أمس بعنوان "وثيقة الأزهر لمستقبل مصر"، ووصفوا الوثيقة بالتاريخية التى تتسم بالحكمة، وتعبر عن وسطية الإسلام الحقيقى، وتتصدى للتيارات الدينية المتشددة التى تتلاعب بالدين ونصوصه لخدمة أهدافهم السياسية، وأشاروا إلى أن الوثيقة خطوة وتأكيد للدولة المدنية والمواطنة بين كافة المواطنين دون تمييز.

وأكد الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح وعضو المجمع المقدس أن الوثيقة فى مدلولها تتسم بحكمة شديدة، وعمق فى التفكير، والحرص على السلام الاجتماعى، وتحقيق العدالة والمساواة بين المواطنين دون تمييز، وهو اعتراف بمدنية الدولة من قبل الأزهر، المؤسسة الرسمية، التى تعبر عن الإسلام المنبر الحقيقى لوسطية الإسلام المعتدل الذى يقف بكل حسم ضد التيارات الدينية المتشددة التى تحاول جر المجتمع الى بؤرة من الطائفية والتمييز.

ويتفق مع الرأى السابق رفيق جريش المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية بأنها وثيقة لها كل التقدير والاحترام، ويعبر عن وسطية الإسلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل