المحتوى الرئيسى

مهرجان سينمائي في الهواء الطلق

06/21 17:41

للمرة الأولى، وعلى درجين متوازيين تتوسطهما حديقة مزهرة، وتحيط بهما الحمامات الرومانية التي كانت في غابر الأيام مركزاً للتفاعل بين أهل المدينة، بين شارع المصارف والقصر الحكومي، جلس المشاهدون على الأدراج قبالة شاشة عملاقة نصبت خصيصاً للمهرجان.

استطاعت حدشيتي -صاحبة مؤسسة "آوت بوكس"- تحقيق طموح روادها منذ أن كانت على مقاعد الدراسة الجامعية، فأحيت المهرجان بجهود فردية مدفوعةً بالجرأة والطموح، ونجحت بمساهمة مجموعة من الأصدقاء والمخرجين والفنيين وأصحاب الاختصاص، ومجاناً في تحويل ليل زاوية عتيقة من وسط بيروت إلى مهرجان للسينما جمع المئات كل يوم طيلة ثلاثة أيام.

واختارت المخرجة 14 فيلماً من 13 بلداً أجنبيا بينها، أميركا وفرنسا. وستة أفلام لبنانية لتشارك في المسابقة، التي تمنح في نهاية المهرجان جائزتين: الأولى لفيلم أجنبي، والأخرى لعمل لبناني، تبعاً لخيار الجمهور. والجائزة هي كاميرا وأجهزة إضاءة تساعد المخرج الفائز على إنجاز فيلمه المقبل.

عدد من المشاهدين للأفلام المعروضة
في المهرجان (الألمانية)

تنوع فني
وتنوعت الأفلام المشاركة في المهرجان بين الوثائقية والخيالية والتجريبية, وهي في معظمها لمخرجين معروفين في مجال الأفلام القصيرة مثل المخرج وكاتب السيناريو الفرنسي لويك نيكولوف. وعرض في يوميه الأولين، حلقات من المسلسل العربي الأول على الإنترنت "شنكبوت" الذي حاز جوائز عدة، وفي اليوم الثالث عُرض 11 فيلما إسبانيا قصيرا، من خارج المسابقة.

ويرى البعض أن السينما اللبنانية التي تقوم على المحاولات الفردية، تفتقر إلى مواصفات الصناعة في ظل غياب الدعم الرسمي لها، في حين يراها البعض الآخر صناعة ناشئة.

وتقول المخرجة حدشيتي "أقمنا هذا المهرجان بهدف تسويق فكرة الفيلم القصير لأن المشاهدين لم يعتادوا مشاهدة فيلم سينمائي قصير، وكان هدفنا أن نجمع كل الناس من كل الفئات الذين سوف يختارون أفضل فيلم وبالتالي يتمكن المخرجون المشاركون من التعرف إلى ردود أفعال الناس على الأفلام".

وتابعت "لكي نؤسس لصناعة سينمائية في لبنان علينا أن نعتمد على الفيلم القصير، لأن لبنان بلد صغير ويفتقر للإمكانيات الكبيرة التي تحتاجها الأفلام الطويلة، وعلينا أن نبدأ من مكان محدد، وأعتقد أن تسويق فكرة الأفلام القٌصيرة يشكل نقطة بداية جيدة.

وبالنسبة للهواء الطلق أشارت المخرجة إلى أن هذا المهرجان الدولي يهدف إلى إخراج السينما من "الصندوق" من الصالات، والأماكن المغلقة ومنح الجمهور اللبناني تجربة ديناميكية عبر عرض أفلام على شاشة ضخمة في الهواء الطلق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل