المحتوى الرئيسى

مصر: أحداث مثيرة في واقعة عودة طفلة لأبويها بعد خطفها

06/21 23:37

القاهرة: نجحت جهود أجهزة الأمن فى القاهرة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام فى إلقاء القبض علي أفراد العصابة التي قامت بخطف طفلة وسرقة سيارة والدها وكانت الطفلة قد عادت إلي أحضان والديها بعد أن قام ضابط المباحث بدفع الفدية مقابل استردادها .

وكانت البداية عندما اوقف الأب شعبان محمد متولي سيارته، أمام مساكن أبو السعود بمنطقة مصر القديمة، بناء علي طلب ابنته "رحمة" التي طلبت منه شراء حلوى، فنزل من سيارته تاركا ابنته بمفردها بالسيارة وتوجه إلي السوبر ماركت وفي أثناء عودة الأب إلي سيارته انتابته صدمة عارمة لاختفاء السيارة وبها ابنته .

وحاول أن يبحث عنها بالمنطقة في كل الاتجاهات ولكن دون جدوي، تذكر أنه ترك هاتفه المحمول داخل السيارة، فتوجه لأقرب سنترال وطلب رقم هاتفه، ليتفاجأ بصوت خشن يرد عليه بكل جرأة ويطلب منه فدية مقابل استرداد ابنته، مهدداً بقتلها إذا أبلغ الشرطة، مؤكدا له أنه يراقبه وسيتصل به لتحديد المكان الذي سيختاره ليتسلم مبلغ الفدية .

إلا أن الأب أسرع لقسم الشرطة بمصر القديمة وأبلغ عن الواقعة وجهز رئيس المباحث قوة من الشرطة متخفية، وطلب منهم عدم الهجوم إلا بعد الإشارة وتوجه إلي المنطقة التي حددتها له العصابة، ليكتشف أنه وسط الطريق الزراعي محاصراً بعصابة مسلحة، فشعر بالخوف علي الطفلة، فلم يعط أي إشارة بالهجوم علي العصابة، ولم يجد رئيس المباحث مفراً، فسلم للعصابة حقيبة الأموال لاسترداد الطفلة .

وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة التي أصدرت أمرا بضبط الجناة وبالفعل تشكل فريق بحث من قوة المباحث لتلقي القبض على كل من ضبط سلامة خلف "33 سنة- سائق" وبحوزته 450 جنيهًا، وعلي محمود "30 سنة- عامل"، وبحوزته 4815 جنيهًا وعدد 2 محمول، وبمواجهتهما اعترفا بواقعة اختطاف الطفلة وسرقة سيارة والدها، وطلب فدية وتهديده بقتل ابنته، وأرشدوا عن باقي أفراد العصابة، وتمت إحالتهم إلي النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل