المحتوى الرئيسى

 زبيدة ثروت: سعاد حسني كانت عادية والماكياج جعلها جميلة الجميلات

06/21 21:41

في الذكرى العاشرة لرحيل سندريلا الشاشة العربية، صرحت الممثلة الكبيرة زبيدة ثروت عن تفاصيل علاقتها بسعاد حسني، مشيرة إلى أنها لا تستطيع الجزم بأنها ماتت منتحرة.

قالت زبيدة: "كانت لي تجربة عمل واحدة مع سعاد في فيلم "الحب الضائع"، لكن علاقتي بها لم تكن صداقة، لكن من الممكن أن تسميها (زمالة فنية)، وسعاد في الطبيعة كان شكلها عاديًّا، لكن حينما تقف أمام الكاميرا فكنا نراها بشكل مختلف، وهذا يرجع إلى لجوئها إلى الماكياج والرموش والباروكات، وهذا يعطي إحساسًا للمشاهد بأنها جميلة الجميلات"، حسب مجلة "الكواكب".

وأضافت: كانت هناك غيرة فنية مشروعة بيننا، وكانت الراحلة عندما تراني أرتدي فستانًا أحمر وهي ترتدي آخر بني كانت تعود لتغيير ملابسها، وذلك لرغبتها في الظهور بشكل أفضل مني. والأمر نفسه بالنسبة إلي، كما كانت هناك أيضًا منافسة بيننا في الرشاقة، فالمخرجين أيامنا كانوا يغضبون عندما يزيد وزن الفنانة، ولذلك كنا أشبه بالعصافير".

وعن وفاة السندريللا ، قالت زبيدة: "لا أستطيع أن أجزم بأن سعاد حسني انتحرت، لكن الوحيدة التي تستطيع حل لغز وفاتها، هي صديقتها نادية يسري التي لازمتها فترة إقامتها في لندن، وهذا ما أراه منذ أن علمت بخبر وفاتها".

تابعت: : "وهناك أبعاد أخرى للموضوع يجب معرفتها، فالجميع يعلم أن الدكتور كمال الجنزوري حينما كان رئيسًا للوزراء أمر بعلاج سعاد حسني على نفقة الدولة، بل وكان يرسل إليها مرتب شهري، ومع تعييم عاطف عبيد في المنصب، قطع عنها هذه الامتيازات.

وأضافت زبيدة: وهذا تسبب لسعاد بحالة إحباط، كما أن مرضها وزيادة وزنها زاد إحباطها، وزاد الأمر عندما رآها حسن يوسف في لندن ولم يستطع التعرف عليها، ولكني لا أجزم أن سعاد انتحرت.

وعما تردد مؤخرا أن الممثل حسين فهمي يمتلك CD به حل لغز وفاتها، قالت: "لا أعتقد أن حسين فهمي يمكن أن يتستر على شيء كهذا".

"الحب الضائع" من بطولة سعاد حسني وزبيدة ثروت ورشدي أباظة ومحمود المليجي عن قصة لطه حسين وسيناريو وحوار يوسف جوهر وإنتاج رمسيس نجيب وإخراج بركات، وتم عرضه في دور السينما في 1970.

شاهد فيلم "الحب الضائع"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل