المحتوى الرئيسى

فريد الديب: كل ما نشر عن ثروة مبارك ''هجايص''

06/21 17:15

كتب - أحمد الشمسي:


''لدي يقين ببراءة موكلي''.. هكذا قال فريد الديب، محامي أسرة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، مشيراً إلى أنه يثق في براءته، ومن سلامة موقفه، وقال ''لولا تأكدي من ذلك لما ترافعت عنه''.

وأضاف الديب، في حواره لبرنامج (حوار القاهرة) على قناة الحرة، أن من بين ما أسماه انجازات الرئيس السابق إضفاء حصانة على منصب النائب العام، وهو ما  أمر به الرئيس السابق عام 1984 بالاضافة الى دوره الرئيسي فى حرب اكتوبر 1973 كقائد اول ضربة جوية.

وقال الديب ''ان كل عهد له اخطاء وسلبيات ولكنى انظر دائما لنصف الكوب الملآن  وليس الفارغ، وهى وجهة نظر شخصية ربما يعارضها الكثيرون''.

وانتقد محامي الرئيس السابق، ما وصفه بالكذب والافتراءات على الرئيس السابق والحديث عن محاكمته سواء فى وسائل الاعلام أو من بعض المسئولين وقال ''هناك من يتسابقون في الافتراءات على مبارك وللأسف من يطلقها ذوى نفوس معروفة، خاصة عندما تحدثوا عن التقاعس عن نقله لمستشفى طرة ونحن جميعا على علم أنها لن تكون مجهزة للحالات الدقيقة''.

ووصف الديب تصريحات الكاتب الصحفى محمد حسنين هيكل عن ''مبارك'' وثروته بالكلام الفارغ، وعن ثروة مبارك قال الديب ''هناك تصريحات من مسئولين سويسريين واخبار كثيرة تنشر فى الصحف وانا قلت اللى عنده دليل يقول ولكن عندما يسقط فى هذا الخطأ مسئولون كبار يكون خطأ جسيم، أول من قال ال70 مليار هو وزير العدل اللى ملوش دعوة بالحدوتة دى ،وهو يختلق ويبتدع معلومات لا اساس لها ونسى انه ينبغى عليه الصمت لانه رجل ينتمى للسلطة الآن والا  اين  استقلال النيابة العامة ، ياريت يقعد ساكت ويخليه فى شغله، وكذلك  الجارديان والتايمز كل ما نشروه عن الثروة هجايص''.

وحول ما تردد حول علنية جلسات المحاكمات وقال " الأمر لايتكهن به أحد لانه يعود للمحكمة ،والمحامى يترافع امام المحكمة وليس للرأى العام، واكبر مصيبة للمحامى والموكل ان يترافع من اجل الرأى العام لانه  فى النهاية لن يكون هو الحكم، والمحامى ليس له علاقة بالسرية او العلانية بل الجو العام من  امن وامتناع عن التعرض للقضية، وعدم ابداء رأى  فيها سواء ضد المتهم او لمصلحته وترك كل الامور للمحكمة، واذا كان النشر عن المحاكمات فرع من فروع العلانية، لابد ان يكون نشر امين بدون تعليق، ولا اشك فى ان القضاء هو اول من يحرص على ان تكون المحاكمة عادلة مثلها مثل اى محاكمة، اما من تحدثوا عن العفو فهى فلسفة فارغة وهيافات لان العفو لا يحدث الا عندما يثبت ارتكاب الفعل، وهو نوعين،عفو عن العقوبة وهذا يتم  بقرار جمهورى ومتمثل الان فى المجلس العسكري، وعفو عن الجريمة وهو فى حالة اثبات حدوثها''.

ورفض ''الديب'' التحدث عن اتهام الرئيس السابق بقتل المتظاهرين كما رفض الادلاء بكل ما يخص كيفية حصوله على أتعابه كمحامى من مبارك، وقال ''أعلم جيدا ان اموال مبارك مجمدة، وليس من شأن أحد  الحيدث فى هذه الأمر فتلك مسألة خاصة جدا بيني وبين الموكل، وكل ما هو مطلوب منى ان ادفع الضرائب ليس اكثر''.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل