المحتوى الرئيسى

خبراء يدعون إلى سرعة مراجعة دعم الطاقة فى المرحلة المقبلة

06/21 16:53

دعا خبراء اقتصاديون إلى سرعة مراجعة الدعم فى مصر خلال المرحلة المقبلة للحد من عجز الموازنة من خلال زيادة رفع الدعم عن المنتجات البترولية، مطالبين بالتحول إلى "استيراد" الغاز لسد حاجاتنا من الطاقة خلال العشرين عاما المقبلة لحين البدء فى إقامة المحطات النووية والاعتماد على الطاقة المنتجة منها، موضحين أن الكارثة الكبرى تكمن فى أسعار تصدير الغاز لأسبانيا وليس لإسرائيل.

ومن جانبه دعا الدكتور تامر أبو بكر رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، خلال ندوة نظمها مركز العقد الاجتماعى التابع لمركز معلومات مجلس الوزراء إلى التعافى الاقتصادى من خلال سرعة مراجعة منظومة الدعم ورفع أسعار الطاقة للمصانع تدريجيا بما يساهم فى الحد من استنزاف موازنة الدولة، من خلال زيادة الدعم المتواصل لمنتجات البترول والذى ارتفع إلى 99 مليار جنيه، مؤكدا أن قطر ستكون المصدر الوحيد لاستيراد الغاز على أن يتم من خلال ميناء سفاجا والتى لا بد من ربطها مع شبكة الغاز القومية.

وحذر أبو بكر من احتمالات توقف القطاع الصناعى فى مصر فى حالة عدم وجود طاقة للتشغيل، مطالبا بالسماح للقطاع الخاص باستيراد الطاقة على أن تتولى الحكومة عملية التنظيم والرقابة السوق حتى لا تنفرد أى من الشركات بالسوق، مضيفا أن استمرار الدعم بصورته الحالية أدى إلى إساءة استخدام موارد البلاد وخلق أنماط استهلاكية جديدة فى ظل عدم توافر الطاقة، مشيرا إلى تحول الفلاح إلى استخدام أنبوبة البوتاجاز بدلا من الوسائل الطبيعية التى كان يعتمد عليها.

ودعت الدكتور سلوى العنترى رئيس قطاع بحوث البنك الأهلى سابقا إلى أن يتم دعم قطاعات محددة فى الصناعة نحتاج إلى تنميتها على أن يقتصر الدعم على المراحل النهائية للتصنيع، محذرة من تداعيات رفع الدعم عن السولار على القطاع العائلى، خاصة أنه لا يستفيد من الدعم مباشرة ولكن أى تغيير فى أسعاره سيؤدى إلى ارتفاع تكلفة وسائل النقل والأسعار بما يؤدى إلى زيادة التضخم إلى نحو 33%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل