المحتوى الرئيسى

غريق جديد من أبناء أهالى السلام المعتصمين أمام ماسبيرو

06/21 21:52

القاهرة: في حادثة هي الثانية من نوعها، لقى طفل من أبناء أهالى مدينة السلام المعتصمين أمام مبنى التليفزيون المصرى بمنطقة ماسبيرو مصرعه غرقا الثلاثاء أثناء تواجده مع أبيه على شاطئ النيل .

وكان الطفل يوسف إمام بدر "5 سنوات" قد نزل مع أبيه للاستحمام في ماء النيل إلا أن الطفل قد تعرض للغرق في غفلة من أبيه، الذي فشل في إنقاذه ، أو إخراجه.

يُذكر أن شخصا من المعتصمين أيضا كان قد غرق في النيل في 11 من يونيو الجاري ومازال البحث عن جثته جاريا حتى الآن .

والطفل يوسف هو أحد افراد أسرة من المعتصمين المتواجدين أمام ماسبيرو من مدينة السلام والمطالبين بإعطائهم وحدات سكنية، ومازالوا في انتظار الرد من المحافظة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل