المحتوى الرئيسى

تراجع تدفقات الاستثمارات الخارجية المباشرة إلى تونس بنسبة 24%

06/21 16:07

تونس - منذر بالضيافي

كشف تقرير حكومي عن تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بنسبة 24% إلى 579.8 مليون دينار (حوالي 429 مليون دولار ) مقابل 763.9 مليون دينار (555 مليون دولار) خلال نفس الفترة من سنة 2010.

وأظهر التقرير الصادر عن وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي في تونس أن الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2011، والتي عرفت خلالها تونس تطورات أمنية وسياسية متقلبة، نتيجة ثورة 14 يناير 2011، توقف نشاط 45 مؤسسة أجنبية، ما يعني خسارة قرابة 3 ألاف فرصة عمل.

وفي المقابل تم تسجيل بعض المؤشرات الايجابية، حيث أن وتيرة التراخيص الجديدة أو توسعة مشاريع موجودة لم تتوقف، فدخلت 66 مؤسسة جديدة حيز النشاط، وانطلقت توسعة 86 مشروعا. وقد مكنت هذه الانجازات من إحداث حوالي 5 آلاف فرصة عمل أغلبها في قطاع الصناعات المعملية.

كما أن توزيع المشاريع الجديدة بحسب بلد المصدر يؤكد أن فرنسا وايطاليا قد حافظتا على مراتبها المعتادة وبالتالي ثقتها في تونس.

وأشارت مصادر مطلعة في وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي أن تونس شهدت خلال الفترة الأخيرة تعدد الزيارات الاستطلاعية للوقوف على مناخ الاستثمار الجديد بعد الثورة، مرجحة أن تترجم هذه الزيارات إلى مشاريع في وقت لاحق.

وقال المدير العام لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي في تونس نور الدين زكري، في تصريح لـ"العربية.نت"، "إن الفترة القادمة سوف تشهد استقطاب العديد من الاستثمارات الخارجية لتونس، خاصة من أوروبا ودول الخليج العربي، التي تخطط لانجاز عدة مشاريع كبرى". ورفض ذكر الدول الخليجية وكذلك نوعية المشاريع، مكتفيا بالتأكيد على "أنها ستكون مشاريع هامة".

وكانت تونس قد احتضنت خلال الفترة من 16 إلى 18 يونيو/حزيران أول دورة بعد الثورة لمنتدى تونس للاستثمار، تحت شعار "تونس جديدة..فرص جديدة"، وذلك بمشاركة أكثر من 300 مستثمر أجنبي و2000 مشارك من 26 دولة، أغلبها من الاتحاد الأوروبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل