المحتوى الرئيسى

الحكم على زعيم اليمين الهولندي «فيلدرز» بتهمة الإساءة للمسلمين الخميس

06/21 15:31

يصدر الخميس في أمستردام الحكم على زعيم اليمين المتطرف الهولندي جيرت فيلدرز, الملاحق بتهمة التحريض على الحقد والتمييز العنصريين ضد المسلمين، وهي تهم لو أقرتها المحكمة ستعني سجنه عامًا أو توقيع غرامة عليه. وسيتلو القاضي مارسيل فان أوستن, رئيس المحكمة, الحكم خلال جلسة تنقلها قناة التليفزيون العامة الهولندية مباشرة.

ويلاحق القضاء زعيم حزب «الحرية» الذي يدعم في البرلمان حكومة رئيس الوزراء الليبرالي مارك روتي، بتهمة تشبيه القرآن بكتاب الزعيم النازي الألماني أدولف هتلر «كفاحي». كما يلاحقه أيضا لأنه دعا المسلمين إلى الرضوخ إلى «الثقافة المهيمنة» أو الرحيل في تصريحات أدلى بها بين أكتوبر 2006 ومارس 2008 لصحف هولندية ومنتديات داخلية وفي فيلمه القصير «فتنة» ومدته 17 دقيقة وتم بثه على الإنترنت.

ويخلط فيلم «فتنة» صور اعتداءات إرهابية بآيات قرآنية قال فيلدرز إنها تحرض على قتل غير المسلمين. كما يعرض رسما كاريكاتوريا للنبي محمد في صورة بعمامة في شكل قنبلة.

وقد دعت النيابة في 25 مايو خلال مرافعتها إلى إخلاء سبيل النائب (47 سنة) من التهم الخمس الموجهة إليه معتبرة خصوصا أن تصريحاته تندرج في إطار «نقاش عام». واعتبرت أن فيلدرز الذي قد يصدر بحقه حكم بالسجن سنة أو غرامة مالية، انتقد الإسلام وليس المسلمين وأن «انتقاد دين ليس إهانة تستوجب العقاب».

وقال برام موسكوفيتش, محامي جيرت فيلدرز, خلال مرافعته في الثلاثين من مايو، ساخرا إنها «أول مرة في حياتي المهنية أسمع فيها مطالعة للنيابة أقرب إلى مرافعة للدفاع» في إشارة ساخرة إلى مرافعة النيابة.

وقررت النيابة في الثلاثين من يونيو 2008 عدم ملاحقة النائب إثر شكاوى رفعت ضده قبل أن تضطر إلى ذلك في 21 يناير 2009 أمام محكمة الاستئناف في أمستردام.

ودعا فيلدرز الذي يقول إنه يكافح «أسلمة هولندا»، القضاة خلال الجلسة الأخيرة من محاكمته، إلى إخلاء سبيله. وقال «أدافع عن خصوصية وهوية وثقافة وحرية هولندا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل