المحتوى الرئيسى

بعد اشتباكات طرابلس: السلطات اللبنانية تفرج عن “كافة الموقوفين” من النازحين السوريين

06/21 21:47

 

بيروت- وكالات:

افرجت السلطات اللبنانية عن “كافة الموقوفين” السوريين الذين كانت اعتقلتهم خلال فترة النزوح إلى الأراضي اللبنانية لعدم حيازتهم أوراقا ثبوتية. وقال الشيخ مازن محمد، وهو إمام مسجد في منطقة التبانة في مدينة طرابلس شمال لبنان وأحد الناشطين في الدفاع عن السوريين النازحين الموقوفين في لبنان، إن “السلطات اللبنانية أفرجت ليل أمس عن 21 موقوفا كانت احتجزتهم خلال فترة النزوح لعدم حيازتهم أوراقا ثبوتية للدخول إلى لبنان”.

وقال المحامي نبيل الحلبي مدير المؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان إن “السلطات اللبنانية أفرجت عن كافة الموقوفين من السوريين النازحين إلى لبنان، وأقفلت بذلك هذا الملف”.

ويأتي الإفراج بعد تحركات شعبية عدة نفذها أبناء منطقة باب التبانة في مدينة طرابلس، التي شهدت الجمعة اشتباكات مسلحة بين منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية ومنطقة جبل محسن المجاورة ذات الغالبية العلوية وأسفرت عن مقتل سبعة أشخاص وجرح عشرات آخرين، وذلك عقب تظاهرة مؤيدة للاحتجاجات التي تشهدها سوريا منذ الخامس عشر من مارس.

وأوضح الشيخ مازن محمد أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “تولى المسؤولية وقام بالتنسيق مع الأجهزة المعنية للإفراج عنهم”. ونزح آلاف السوريين، معظمهم من تلكلخ ومحيطها وبينهم جرحى، خلال الأسابيع الماضية إلى شمال لبنان عبر معبر البقيعة غير الرسمي الذي كان يستخدمه عادة المهربون وعبر مسالك جبلية وعرة.

وينقسم اللبنانيون إجمالا بين مؤيدين لقوى 8 آذار وأبرز اركانها حزب الله القريب من سوريا وقوى 14 آذار (سعد الحريري وحلفاؤه) المناهضة لدمشق. لكن الفريقين السياسيين يمتنعان عن الإدلاء بمواقف متشنجة أو علنية من الأحداث السورية منعا لتأجيج أزمة داخلية مستعرة أصلا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل