المحتوى الرئيسى
alaan TV

«جارديان»: لم يعد أمام الأسد مجالاً للإصلاح.. وقادة الجيش سيحددون مصيره

06/21 15:13

 

علقت صحيفة «جارديان» البريطانية  في افتتاحيتها على خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الذي ألقاه الاثنين، قائلة إنه «يحاول تقديم نفسه كإصلاحي ويظن أن الفرصة مازالت سانحة، لكن الحقيقة هي أن الأوضاع كلها بلغت طريقا مسدودا، ولم يعد هناك مجالا للإصلاح».

وأوضحت أن الخطاب وهو الثالث منذ اندلاع الاحتجاجات في سوريا يعد بأشياء كان من الممكن أن تكون ذات فائدة قبل 98 يوما، فضلا عن كونها طموحة أكثر من اللازم ويصعب تحقيقها واقعيا. وأشارت إلى استمرار الأسد في التحدث عن نظريات المؤامرة والأعداء والأيادي الخارجية.

ورغم أن الأسد استخدم لوصف المدنيين الذين قتلوا بالرصاص أوصافا مثل «المخربين، المشاغبين، المتطرفين الإسلاميين، المجرمين المطلوبين، والجراثيم»، فإنه اعترف في خطابه الأخير بضعف نظامه ومشروعية بعض المطالب، كما إنه وعد بإقامة حوار وطني وإعداد قانون يسمح بالديمقراطية متعددة الأحزاب.

وقالت إن الأسد تعهد بالقبض على المسؤولين عن إراقة دماء الأبرياء، إلا أنه لم يشر إلى أن أخيه، ماهر الأسد، كان هو الذي أمر الفرقة الرابعة والحرس الرئاسي بقتل المدنيين، «لذلك لم يأخذ أحد كلام بشار بجدية».

وأكدت «جارديان» أن «قادة الجيش السوري هم من سيحددون مصير الأسد، لكنهم لم يصلوا بعد إلى قرار، بينما سيستمر بشار في الاعتقاد بأن كل ما عليه فعله هو مجرد إطلاق وعود ضعيفة زائفة بمستقبل مشرق».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل