المحتوى الرئيسى

محللون: الخطوط الوطنية الكويتية أمام خيارات صعبة

06/21 14:55

الكويت (رويترز) - قال محللون ان شركة الخطوط الوطنية الكويتية تواجه خيارات صعبة بعد أن أعلنت يوم الثلاثاء فشل المفاوضات التي كانت تجريها مع شركة الافكو لتمويل تأجير وشراء الطائرات الكويتية بشأن تسويات مالية مستحقة لشركة الافكو.

وتوقعوا في اتصالات مع رويترز أن يعطل هذا الفشل كل مشاريع الانقاذ التي كان مجلس ادارة الشركة يبذلها والتي كانت تتمحور حول زيادة رأسمال الشركة بمقدار 15 مليون دينار واعادة تشغيلها من جديد بعد أن توقفت منذ مارس اذار الماضي مع تغيير نموذج أعمالها الذي اصطدم بعقبات عدة.

واعتبروا أن قرار مجلس ادارتها بالغاء البند المتعلق بزيادة رأسمال الشركة من اجتماع الجمعية العمومية المقبل يعني أن فكرة زيادة رأس المال التي كانت ستمنح قبلة الحياة للشركة لم تعد واردة.

وأشاروا الى أن الجمعية العمومية غير العادية التي ستنعقد للبت في مستقبل الشركة ستكون أمام خيارات صعبة قد يكون منها تصفية الشركة.

وقال جاسم السعدون رئيس مركز الشال للاستشارات الاقتصادية لرويترز ان مستقبل الشركة لا يبدو جيدا بعد فشلها في اتخاذ خطوة تشجع المساهمين على زيادة رأس المال.

وقال السعدون "الانطباع الاولي أنه عندما لا يتعاون معهم الدائنون (فان) الامر سيؤول الى اشهار الافلاس."

وأكد السعدون أن الاحتمال الاكبر الان هو اتجاه الشركة للتصفية وان كان "الامر لم يغلق تمام" فهناك دائما احتمالات مفتوحة أن يأتي مستثمر استراتيجي يتحمل العبء الاكبر لزيادة رأس المال وينقذ الشركة.

ووصف السعدون هذا الاحتمال بأنه "غير كبير لكنه موجود."

كانت الجمعية العمومية لشركة الخطوط الوطنية الكويتية أجلت في 30 مايو أيار الماضي البت في زيادة رأسمال الشركة لحين اتضاح الموقف بشأن المفاوضات التي تجريها مع ألافكو.

  يتبع

عاجل