المحتوى الرئيسى

وزير الإعلام الأردني يستقيل احتجاجاً على قوانين تقيّد حرية الرأي

06/21 15:10

دبي - العربية.نت

قدّم وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الأردني استقالته، اليوم الثلاثاء 21-6-2011، احتجاجاً على قوانين "تقيد حرية الرأي".

وقال الوزير المستقيل طاهر العدوان، لوكالة "ا ف ب" إنه اتخذ هذا الموقف "اعتراضا على قوانين أدرجت على جدول الدورة الاستثنائية لمجلس النواب تتعارض مع الاستراتيجية الإعلامية التي قدمتها يوم السبت الماضي".

واعتبر رئيس التحرير السابق لصحيفة "العرب اليوم" تعديلات مشاريع قوانين مكافحة هيئة الفساد والعقوبات والمطبوعات والنشر، فيها تقييد لحرية الرأي.

وكان العدوان أصدر بياناً قال فيه "قطعت على نفسي العهد أمام مجلس الوزراء في جلسة السبت الأخيرة بأن لا أذهب مع الحكومة إلى البرلمان إذا حملت معها مشاريع قوانين ضد الحريات الاعلامية، لان هذا يتعارض مع مواقفي ومبادئي".

وأضاف أن "مشاريع القوانين المقترحة الخاصة بقانون المطبوعات وهيئة مكافحة الفساد وقانون العقوبات تشكل في نظري ضربة حقيقية موجهة الى نهج الإصلاح وإلى الاستراتيجية الاعلامية التي لم يجف حبرها بعد".

وأوضح "يبدو أن هناك إصرارا من داخل الحكومة، أو بضغوط تمارس عليها، للذهاب إلى الدورة الاستثنائية بحزمة القوانين التي لا يمكن أن توصف إلا بأنها عرفية، آمل أن تلاقي الفشل في مجلس النواب".

وتابع "يضاف إلى كل هذا الأجواء السائدة ضد الاعلاميين بالاعتداءات المتكررة عليهم، فيما هم يقومون بواجباتهم المهنية"، مشيرا إلى أن "هذا يتنافى مع دعوات الإصلاح السياسي".

وبعد اشارته الى ادانته وفي اكثر من مناسبة وقوع أخطاء في عمل الإعلام، أكد العدوان أن ذلك "لا يقدم الشرعية لأي كان أن يستخدم العنف ضد وسائل الإعلام ومكاتبها ويحطمها بمزاعم الوطنية والولاء". واضاف ان "هذا وطن الجميع من معارضة وغير معارضة، أصحاب رأي ورأي آخر، فالمعارضة أيضا موالية للنظام والوطن ومن يحاسب الجميع هو القانون العادل والقضاء".

وانتقد وجود "تراخ وتهاون في مواجهة ظاهرة الاعتداءات التي يريد البعض من خلالها ان ينقل البلاد من أجواء الاحتجاجات والاعتصامات الهادئة التي مكنت الأردن من تجاوز أزمات خطيرة إلى حالة من الفوضى ونشر الكراهية وإشاعة عقلية الانتقام والتصرف فوق القانون".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل