المحتوى الرئيسى

استقالة وزير الإعلام الأردني بعد أشهر من توليه منصبه بسبب قوانين تقيد حرية الرأي

06/21 14:33


البديل- وكالات:

قدم طاهر العدوان وزير الدولة الأردني لشئون الإعلام والاتصال الثلاثاء استقالته من الحكومة بسبب قوانين تقيد حرية الرأي“. وقال العدوان: “قدمت استقالتي من منصبي اعتراضا على قوانين المطبوعات والنشر التي أدرجت على الدورة الاستثنائية لمجلس النواب والتي تتعارض مع الاستراتيجية الإعلامية التي قدمتها السبت الماضي“.
وأوضح العدوان رئيس التحرير السابق لصحيفة العرب اليومإنه يعتبر أن مناقشة التعديلات لمشاريع قوانين مكافحة هيئة الفساد والعقوبات والمطبوعات والنشر فيها تقييد لحرية الرأي.

وتولى العدوان منصبه في التاسع من فبراير الماضي. وعلمت وكالة أنباء عمونالأردنية أن كل من مازن الساكت وزير التنمية السياسية وزير تطوير القطاع العام وسمير الحباشنة وزير الدولة وزير الزراعة، زارا منزل العدوان في محاولة لإقناعه بالعدول عن الاستقالة.
ويعتبر العدوان الوزير الثالث الذي يقدم استقالته من حكومة البخيت بعد استقالة وزيري العدل حسين مجلي والصحة ياسين الحسبان اللذين استقالا أدبياً على خلفية قضية مغادرة السجين خالد شاهين البلاد.
وقال العدوان في استقالته: لقد قطعت على نفسي العهد وأمام مجلس الوزراء في جلسة السبت الأخيرة بأن لا أذهب مع الحكومة إلى البرلمان إذا حملت معها مشاريع قوانين ضد الحريات الإعلامية لأن هذا يتعارض مع مواقفي ومبادئي التي لم اتخلى عنها عندما انتقلت من الصحافة إلى الوزارة.

وأضاف أن مشاريع القوانين المقترحة الخاصة بقانون المطبوعات وهيئة مكافحة الفساد وقانون العقوبات تمثل من وجهة نظره ضربة حقيقية موجهة إلى نهج الإصلاح”.
وقال إن المشروع الخاص بالمطبوعات يناقض تماما ماذهبت إليه هذه الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء، والتي كان عمادها تعديل التشريعات القانونية من أجل سقف أعلى للحريات. مشيرا إلى أنه يبدو أن هناك إصرار من داخل الحكومة أو بضغوط تمارس عليها للذهاب إلى الدورة الاستثنائية بحزمة القوانين الثلاث التي لا يمكن أن توصف إلا أنها قوانين عرفية..آمل أن تلاقي الفشل في مجلس النواب”.
وفي الغضون، قال مصدر وزاري في حكومة معروف البخيت أن مشروع قانون المطبوعات والنشر الذي أدرج على جدول أعمال الدورة الإستثنائية لمجلس النواب تمت مناقشته في مجلس الوزراء لكنه لم يقر من قبلهم.
وأضاف: فوجئنا بادراج مشروع قانون للمطبوعات والنشر على جدول أعمال الإستثنائية، وهو الأمر الذي رفضه وزراء منذ البداية ومن بينهم طاهر العدوان الذي هدد بالإستقالة في حال إدراجه على الإستثنائية“.
وأعرب الوزير عن تأييده لاستقالة العدوان بالقول (معه حق) .. مبديا استعداده للإستقالة وقال أنا مستعد للإستقالة.. والأمر يتعلق بنوع من الحياء والخجل من شخص رئيس الحكومة لكن لا أسهل عليَ من العودة إلى المنزل“.

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل