المحتوى الرئيسى

الفايننشيال تايمز: المصالحة الفلسطينية تواجه تهديدا بالفشل

06/21 13:17

تواجه عملية المصالحة الفلسطينية تهديدا بالتراجع فى ظل حالة الخلاف الناشب بين حركتى فتح وحماس، الفصيلين الفلسطينيين الرئيسيين، على من يتقلد منصب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، خاصة بعد رفض الطرف الثانى ترشيح سلام فياض، للمنصب.

واستبعدت صحيفة الفايننشيال تايمز تشكيل الحكومة الفلسطينية التى كان من المقرر أن تعلن من القاهرة اليوم الثلاثاء بوساطة المجلس العسكرى الانتقالى، ذلك لأنه لم يحضر ممثلو الفصيلين الفلسطينيين الرئيسيين إلى القاهرة بسبب ذلك الخلاف الناشب حول رئيس الحكومة المقبلة.

ورغم البروباجندا التى شهدتها عملية المصالحة الفلسطينية فى القاهرة قبل شهرين، تؤكد الصحيفة أن كلا من فتح وحماس لم يحرزا تقدما يذكر على صعيد خلافاتهم المتصاعدة. فلم يتعد الأمر أكثر من رؤية بعض أعلام فتح تحلق فى غزة وكلا الجانبين أفرجا عن عدد محدود من سجناء الفصيل الآخر.

وتتوالى اتهامات حماس للجانب المصرى بمحاولة استخدام معبر رفح للضغط عليهم وقال شرحبيل الزعيم، المحام البارز بغزة وأحد الحاضرين بإتفاق المصالحة: "لقد تعطل التقدم نحو تشكيل الحكومة، وهذا هو السبب وراء عرقلة المسئولين المصريين الحركة عند معبر رفح".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل