المحتوى الرئيسى

وقفةالضغط علي إسـبانـيا

06/21 12:40

واذا كانت الاجراءات القضائية تأخذ وقتها فإن الوقت قد حان لممارسة الضغوط علي تلك الدول ليكون واضحا لديها الاختيار بين مصالحها وصداقتها للمصريين من جانب وتسترها علي هؤلاء وأموالهم من جانب آخر‏.‏

الدبلوماسية الشعبية لها دورها المهم والحيوي في هذا المجال حتي لا يقتصر الأمر علي القنوات الدبلوماسية المعتادة وإن كنا نتوقع من وزير الخارجية الجديد أن يولي هذا الملف الأهمية الاستثنائية التي يستحقها وأن يبادر بإجراء الاتصالات المباشرة مع وزراء خارجية إسبانيا وبقية بلدان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لتوضيح الاصرار الرسمي والشعبي المصري علي ملاحقة المتهمين بالتربح وإهدار المال العام واستعادة الثروات والكنوز المالية والأثرية التي جري تهريبها خلال الأشهر القليلة الماضية‏.‏

ونحن لا نستثني أي دولة تتناقل الأنباء بل الشائعات أنها قد فتحت أبوابها وخزائنها لتلك الأموال المسروقة‏,‏ ولسنا في حاجة للمزيد من التوضيح لأسماء هذه الدول المعروفة للمواطن العادي ولكننا نقولها بكل الصراحة والصدق‏:‏ إن الأحداث الراهنة سوف تثبت للشعب المصري من هو الشقيق والصديق ولفترة طويلة مقبلة‏.‏

لقد نجحت الدبلوماسية الشعبية في زياراتها لدول حوض النيل‏,‏ وعليها الآن أن تتجه لمدريد ولندن وباريس وجنيف وواشنطن والي آخر الدنيا لكي تصل رسالة مفادها بأن عليكم إعادة المتهمين والأموال والا خسرتم علاقاتكم ومصالحكم مع المصريين‏,‏ ومن المهم أيضا أن تتزامن مع تلك الزيارات حملة كبري يقوم بها شباب الثورة عبر الإنترنت للتأثير علي الرأي العام في تلك الدول التي تابعت شعوبها بإعجاب وذهول مجريات الثورة المصرية وأحداث ميدان التحرير‏.‏

المطلوب عدم الاكتفاء بالمتابعة الاخبارية للحالة الصحية لحسين سالم ولجولات التسوق ليوسف بطرس غالي وأن نقف عاجزين عن الحركة انتظارا لإجراءات سوف تستغرق وقتا طويلا دون وجود ضمانات حقيقية بنجاحها‏,‏ وعلينا الاستعداد لمرحلة أخري قد نضطر إليها بمقاطعة بضائع تلك الدول واعتبارها معادية للمصريين جميعا‏.‏

واذا كان هناك الكثير من القيود علي التحرك الرسمي والدبلوماسي فان التحرك الشعبي يجب ألا يتأخر حتي ترصده عيون أسبانيا وغيرها من الدول التي تعرف نفسها جيدا‏.‏
‏muradezzelarab@hotmailcom‏

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل