المحتوى الرئيسى

اطلاق نار في أعمال شغب طائفية في ايرلندا الشمالية

06/21 12:16

بلفاست (رويترز) - قالت الشرطة في أيرلندا الشمالية ان أعيرة نارية اطلقت خلال أعمال شغب طائفية بين بروتستانت وكاثوليك في بلفاست ليل الاثنين فيما وصفه سياسيون محليون بأسوأ أعمال عنف من نوعها في المنطقة منذ عشر سنوات.

وأظهرت صور تلفزيونية مئات الشبان كثيرون منهم يغطون وجوههم وهم يقذفون الحجارة والقنابل الحارقة في منطقة شورت ستراند وهي جيب يضم بيوتا للكاثوليك في شرق بلفاست الذي تسكنه أغلبية بروتستانتية.

ويأتي العنف في بداية موسم المسيرات في ايرلندا الشمالية والذي يشهد استعراضات سنوية للبروتستانت عادة ما تثير احتجاجات عنيفة من جانب الكاثوليك.

وقال كولم مكيفيت عضو البرلمان المحلي عن الحزب الديمقراطي العمالي وهو حزب قومي في ايرلندا لتلفزيون ار.تي.اي الرسمي "لا اتذكر وضعا مثل هذا في شورت ستراند خلال العقد المنصرم."

وأضاف "هذا لا يبشر بالخير للمدينة في بداية موسم المسيرات بعد بضع سنوات كان الوضع فيها جيدا نسبيا".

وتمزقت ايرلندا الشمالية على مدى ثلاثة عقود بسبب الاضطرابات بين المؤيدين لبقائها ضمن المملكة المتحدة وأغلبهم من البروتستانت من جهة والجمهوريين الذين يريدون انضمامها الى ايرلندا موحدة وأغلبهم من الكاثوليك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل