المحتوى الرئيسى

وزارتا الدفاع والخارجية الأسبانيتين تدعمان تمديد مشاركة القوات في ليبيا

06/21 11:58

مدريد: أعلنت وزيرتا الخارجية والدفاع الأسبانيتين ترينيداد خيمينث وكارمي تشاكون الثلاثاء عن أهمية تمديد مشاركة بلادهما في العمليات العسكرية الحالية فى ليبيا تحت قيادة حلف شمال الأطلسي "الناتو".

ورأت الوزيرتان خلال جلسة البرلمان ضرورة استمرار الضغط على النظام الليبي بقيادة العقيد معمر القذافي حتى عزله، مؤكدين أن الهدف من التدخل العسكري في ليبيا هو حماية المدنيين العزل.

وأكدتا على أن الحل العسكرى غير مناسب لوحده لحل الأزمة فى ليبيا، بل يجب اقترانه بحل سياسى قائم على أساس مغادرة القذافى للحكم.

ومن جانبها، أضافت وزيرة الدفاع أن تمديد مشاركة القوات الأسبانية تحت قيادة حلف "الناتو لن يواكبه تغير فى مهامها على الأرض، مضيفة أن تكلفة مشاركتها فى العمليات سيرتفع إلى 14.4مليون يورو شهريا.

وقالت كارمى تشاكون أن الطائرات الحربية الأسبانية نفذت 184 مهمة من بين 11.600 قامت بها القوات الدولية بقيادة الناتو أما طائرة المراقبة البحرية من طراز "سي.235" قامت ب 36 مهمة من المجموع الكلي للمهمات العسكرية.

وفى نفس السياق، أشادت وزيرة الخارجية بالنجاحات السياسية التي حققها حلف الناتو، معلنة عن دعوة المجلس الوطني الانتقالي لزيارة أسبانيا باعتباره الممثل الشرعى للشعب الليبى.

وشددت ترينيداد خيمينث على دعم بلادها الكامل لجهود المجلس الانتقالي ومساعى تحقيق الإصلاح فى ليبيا، موضحة أن المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب الليبي بلغت حوالى ستة ملايين يورو إضافة إلى نقل 4000 لاجىء إلى بلادهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل