المحتوى الرئيسى

المشهد في صنعاء يوحي بنذر الحرب

06/21 10:33

 

حذرت صحيفة "الجمهورية " اليمنية من خطورة  التطورات التي تشهدها العاصمة صنعاء ، وقالت "إن ما يبدو في العاصمة يكرس قناعة  أن الحرب آتية لا محالة ، فالأنفاق والمتاريس ونشر القوات في المنطقة الواقعة تحت  سيطرة الفرقة الأولى ، لا يدل على حسن نية ولا على نوايا تبشر بخير ، ومع مرور  الأيام تزداد القناعة بأن الأمور تسير نحو الحرب ولا نتمنى أن تصدق هذه القراءة".

وفي مقال رئيسي بالصحيفة تحت عنوان " جنون الصراع القادم" قال الكاتب أنور  نعمان راجح "ليس هناك أسوأ من أن نصل إلى قناعة بانعدام الحلول وبقاء الأزمة  تراوح مكانها لأن كل الخيارات صارت سيئة ، إلا خيار الحوار ، فكل المطروح هي  أبواب تفضي إلى مشكلات وأزمات وربما صراعات دموية مسلحة".

وأضاف "أن الأزمة الحالية عطلت مصالح البلاد والعباد، وراح ضحيتها بدرجة أساسية  البسطاء والمساكين والفقراء من الناس وكل يوم يزداد عدد هؤلاء ويتعاظم مصابهم  جراء الأوضاع الراهنة ، ولقد وصل السواد الأعظم من أبناء الشعب اليمني إلي قناعة  هي أن كل الحلول المطروحة في الوقت الراهن سيئة وكارثية". وتابع بالقول إن "بقاء الأمور على ما هي عليه مشكلة ، والحل الذي يطرحه من في  المعارضة والمتمثل في إسقاط النظام مشكلة أيضا ، والحلول بالحروب هي مشكلة أسوأ ،  وبقاء الانقسام السياسي والعسكري ينذر بكوارث قد تحدث في أيه لحظة ـ وهنا للأسف ـ  فإن ما يبدو في الأفق من خيارات قد تأتي كنتيجة لحالة الاحتقان السائد منذ بداية  الأزمة هي خيارات عنوانها الصراع المسلح الذي صار أقوى الاحتمالات حضورا على  طاولة الحلول " .

وأشار إلي أن زيادة عدد الأنفاق والمتاريس التي تستحدث كل يوم في العاصمة  صنعاء، وربما في غيرها من المدن اليمنية يكرس قناعة أن الحرب قادمة لا محالة ،  كما أن البيوت العالية وتلك التي تحت الإنشاء أصحبت متاريس عسكرية وسط المدنيين".

واختتم الكاتب قائلا "أخشى أن تدور رحى الحرب على رؤوس المساكين الذين سيجدون  أنفسهم بين راجمات الصواريخ وكل أنواع الأسلحة المستخدمة في المعركة ، فالجنون  واضح في مشاهد الاستعدادات للصراع القادم".

 ا ش ا 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل