المحتوى الرئيسى

نائب وزير الخارجية الإيرانى يقدم استقالته وينقذ صالحى من الإقالة

06/21 13:29

جاء قرارعلى أكبر صالحى وزير الخارجية الإيرانى بتعيين "شريف مالك زاده" وهو أحد المقربين لإسفنديار رحيم مشائى مدير مكتب الرئيس أحمدى نجاد، نائب له فى الشئون المالية والإدارية ليؤجج الصراع الموجود داخل الجناح المحافظ وما يسمونه "التيار المنحرف" الذى يتزعمه مشائى ونجاد ومقربون منه.

ويعود الصراع داخل الجناح المحافظ إلى شهر أبريل الماضى الشهر الذى برزت فيه خلافات علنية بين المرشد ونجاد إثر إقالة الأخير لوزير الإستخبارات فى خطوة رأى فيها البعض خطوة يقصى فيها نجاد عناصر معارضة لتنفيذ مخطط يعده صهره ورئيس مكتبه مشائى، وهو ما جعل المرشد يتدخل ويبقى على وزير الإستخبارات فى منصبه رغم أنف نجاد.

الرئيس نجاد لم يسلم من الإنتقادات اللاذعة التى وجهها له الجناح المحافظ المتشدد بسبب دعمه لمشائى الذى يدير"تياراً منحرفاً" يهدف إلى تقويض مؤسسات الجمهورية الإسلامية وينشر أفكاراً من شأنها هدم نظام ولاية الفقيه، وطالبوا نجاد بإقالته وهو لا يعير اهتماما لطلبهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل