المحتوى الرئيسى

الأخلاقيات الجديدة للشركات العالمية الكبرى

06/21 09:35

 

تدعي غالبية الشركات العالمية الكبرى أنها تنتهج المسؤولية الاجتماعية ومعايير البيئة أهدافا لها، غير أن القليل منها يطبق هذه الأهداف في الواقع فعلا. بيد أن حقوق الإنسان بالذات تستحق اهتماما أكبر بكثير، كما يطالب جون روغي، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان والشركات الدولية. لذا فإن على الشركات أن تغير أولوياتها فيما يخص مسؤولياتها الإنسانية.

ويضيف روغي: "أعتقد أن حقوق الإنسان الآن في مرحلة تشبه المرحلة التي مرت بها المواضيع البيئية قبل ثلاثين سنة. فآنذاك لم تكن هناك شركات تجري دراسات حول مدى توافق عملها والبيئة، أما اليوم فتجري كل الشركات تقريبا هذه الدراسات". ويبدي روغي تفاؤله إزاء تعاظم مكانة حقوق الإنسان لدى الشركات؛ هذا التفاؤل يحاكي تحسن مقام المواضيع البيئية في الماضي: "بعد ثلاثين سنة ستجري أغلبية الشركات دراسات حول مدى توافق عملها وحقوق الإنسان، بيد أن هناك من بدأ بذلك الآن".

قدوة حسنة

مصنّع الإلكترونيات هيوليت باكرد يلتزم بمعايير عاليةBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  مصنّع الإلكترونيات هيوليت باكرد يلتزم بمعايير عالية

إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال هو مصنع الإلكترونيات هيوليت باكرد، الذي يلتزم طوعا بإعادة تصنيع الخردوات الإلكترونية واختبار ظروف الإنتاج لدى مزوديه وفي داخل الشركة نفسها. غير أن اختبار هذه الظروف ليس بالأمر السهل خاصة وأن بعض المواد الخام المستعملة في تصنيع الإلكترونيات يصعب تتبع الطرق التي تأخذها من المنتجين إلى المصنعين. فالكولتان والتونغستن مثلا معدنان نادران يستخرجان في الكونغو الديمقراطية بطريقة لا شرعية، تساهم في تمويل الحرب الأهلية هناك.

 وهذا ما يرفضه كارل دَومولر، رئيس قسم التدقيق والمراقبة في فرع الشركة الرئيسي في ألمانيا بشتوتغارت قائلا: "هيوليت باكرد تناولت هذا الموضوع عام ألفين وسبعة. هدفنا الأول هو أن نتمكن من تحديد أصل هذه المواد المتصارع عليها. هدفنا الثاني هو تنفيذ برنامج تدقيق ومراقبة لمصانع الصهر التي تلعب دورا مهما في هذا السياق. الهدف الثالث هو انتهاج نظام توثيق ومحاولة التأثير على السياسة والتشريع".

معايير عالية

مبعوث الأمم المتحد الخاص جون روغي يؤمن برأسمالية أخلاقيةBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  مبعوث الأمم المتحد الخاص جون روغي يؤمن برأسمالية أخلاقية

وتطالب "هيوليت باكرد" كل شركة تريد أن تشتغل كمزود لها بأن تجري اختبارات وتقدم شهادات تثبت أنها تراعي المعايير التي تلتزم هي بها. وقد بلغ عدد موظفي الشركات التي قامت بمراقبتها  في السنة الماضية 260.000 عامل، أجريت مع كل منهم مقابلة سئل فيها عن ظروف عمله.

ويدل نجاح "هيوليت باكرد" الاقتصادي على أن الالتزام بمعايير منظمة العمل الدولية والحفاظ على البيئة أمور لا تحول دون تحقيق الربح. وهو ما يبطل حجة من يقول إن حرب الأسعار العالمية لا تسمح بتطبيق هذه المعايير لكون إجراءات المراقبة مكلفة أو من يعتبر حقوق العمل وحقوق الإنسان من شؤون الدول الداخلية.

حزمة تدابير دعما لحقوق الإنسان

منظمة العمل الدولية تكافح من أجل تحسين ظروف العمل Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  منظمة العمل الدولية تكافح من أجل تحسين ظروف العمل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل