المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليونان: اقتراع بالثقة على الحكومة الجديدة

06/21 06:13

فيديو: ممثلون من أوروبا وصندوق النقد يزورون أثينا

أعلن مسؤول حكومي يوناني أن ممثلين من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، الجهتين الدوليتين اللتين تتوليان خطة اقراض اليونان للخروج من أزمتها المالية، سيزورون أثينا خلال اليومين المقبلين.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يصوِّت البرلمان اليوناني الثلاثاء في اقتراع بالثقة على حكومة رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو، والتي كان قد أجرى تعديلا عليها الأسبوع الماضي وسط موجة من الاحتجاجات الشعبية.

والاقتراع بالثقة هو خطوة أولى وحاسمة نحو حصول اليونان على مبلغ 17 مليار دولار كدفعة أخيرة من صفقة الإنقاذ التي يقدمها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لتسديد ديونها.

وإذا حازت الحكومة على ثقة البرلمان فستطالبه بدعم إجراءات خفض الانفاق بنحو 40 مليار دولار يوم 28 حزيران/يونيو الجاري.

ويتوجب على اليونان تنفيذ إجراءات التقشف هذه قبل إفراج الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي عن هذه المبالغ.

تظاهرات ضخمة

أزمة الديون اليونانية "تهدد اقتصادات دول منطقة اليورو"

حذر رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو من أن أزمة الديون في اليونان تهدد اقتصادات ما لا يقل عن خمس دول أخرى في منطقة اليورو.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

ويأمل باباندريو أن تساعد الحكومة بتركيبتها الجديدة وخاصة بوزير المالية الجديد إيفانغلس فينزيلس على ضمان تأييد البرلمان لإجراءات التقشف، التي أثبتت حتى الآن عدم شعبيتها.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قد قررا منح اليونان قرضا تبلغ قيمته حوالي 160 مليار دولار أمريكي، وكان من المفترض ان تتسلم الدفعة الأخيرة قبل منتصف الشهر المقبل.

وكان وزراء مالية دول منطقة اليورو قد أرجأوا اتخاذ قرار نهائي بشأن منح اليونان الدفعة الأخيرة (17 مليار دولار أمريكي) من قرض الإنقاذ حتى تقرَّ أثينا المزيد من إجراءات التقشُّف، وبرامج الخصخصة.

وبعد ساعات من المناقشات التي أجروها في لوكسمبورغ أنهى الوزراء اجتماعهم في وقت مبكِّر من يوم الاثنين دون التوصُّل إلى اتفاق.

وقال الوزراء الـ 17 إن قرارهم يعتمد على تمرير الحكومة اليونانية لخطة تقشُّف وإصلاحات جديدة بقيمة 28 مليار يورو (40 مليار دولار أمريكي) قبل نهاية الشهر الجاري.

"حرامية! خونة!"

غير أن البرلمان اليوناني يحاول التمعن في مثل هذا القرار في ضوء الاحتجاجات الشعبية والإضرابات وحتى الشغب في شوارع البلاد.

اليونان

التعديل الوزراي في الحكومة اليونانية لم يخفف من احتقان الشارع اليوناني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل