المحتوى الرئيسى

جريدة "المصري اليوم" تشعل الصراع بين الإخوان المسلمين والفيسبوكيين

06/21 02:12

بعدما رفعت جماعة الإخوان المسلمين شعار مقاطعة جريدة المصري اليوم، على اعتبار أنها تتعمد نقل وتلفيق أخبار كاذبة عن الجماعة - على حد تعبيرهم-، بهدف إثارة الرأي العام ضدهم وتشويه صورتهم، قام "الإخونجيين" على الفيس بوك بإنشاء العديد من الصفحات، التي تساند الجماعة في قرارها رافعين لافتة "مقاطعة المصري اليوم لتهجمها على التيارات الإسلامية"، وانضم لهم في حملة المقاطعة السلفيون ليصبح اسم الجروب "السلفيين مع الإخوان - نقاطع جريدة المصري اليوم -عدو الإسلاميين".

وتصدرت الصفحة خبر قرار المرشد العام لجماعة الاخوان بمقاطعة جريدة المصري اليوم، متهمين الجريدة برغبتها في نشر العلمانية في مصر، وصرف المصريين عن الحق.

وظهر على الجانب الآخر، شباب مصري يرفض حملة مقاطعة الإخوان لجريدة المصري اليوم، معتبرين أن الاخوان يرغبون في السيطرة على الحكم وتغييب عقول الناس، ومن هذا المنطلق فهم يدعمون المصري اليوم التي طالما فضحت الآراء المتناقضة للجماعة والتي بطبيعة الحال لا تنال رضي المرشد ـ على حد قول الشباب.

ومن هنا أطلقوا حملة "كنت بقرا المصري اليوم على النت لكن النهاردة هشترى الجرنال ردا على الإخوان"، والتي تهدف لدعم الجريدة ضد الإخوان المسلمين الذين ظهروا على الساحة السياسية فجأة ولن يرضوا إلا بالاستحواذ، مثلما قال أعضاء الجروب!.

وعند تصفحك للصفحة تجد العديد من المقالات الصحفية التي تظهر تناقض أقوال الجماعة، والتي أخذت عليهم كما زودوا الصفحة بمقاطع مختلفة للقاءات لبعض عناصر الجماعة التي يراها أعضاء الصفحة من وجهة نظرهم تضر بالصالح العام لمصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل