المحتوى الرئيسى

قريباً.. تمليك الأراضي لأهالي سيناء

06/21 20:14

كتب - أحمد الشريف:


أكد اللواء السيد مبروك، محافظ شمال سيناء، أن سيناء بعد ثورة 25 يناير سوف تختلف عما قبلها ولن يُعاني أهلها مرة أخرى من التهميش وسوء المعاملة وأن التنمية الشاملة لسيناء ستكون من أولويات الحكومة في الفترة القادمة، خاصة بعدما تم الاعلان عن استكمال خط السكة الحديد وإنشاء هيئة مستقلة لتعمير سيناء.

وأضاف مبروك، خلال الندوة التي نظمتها جمعية المحاربين القدماء - الثلاثاء - بمركز رفح، ''المواطنة حق لأبناء شمال سيناء بالكامل وهذا حق لن يأتي إلا بالملكية، ونحن بالتعاون مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومع وزير العدل ومع هيئة قضايا الدولة يتم وضع قانون يسمح للملكية الفردية لأهالي شمال سيناء سوف يصدر قريبا''.

وأشاد محافظ شمال سيناء باللجان الشعبية التي شكلها مشايخ وعواقل سيناء، في خلال ثورة 25 يناير حيث قامت تلك اللجان بدور في تأمين الممتلكات العامة والخاصة كما تقوم تلك اللجان الشعبية أيضا بدور في تأمين لجان امتحانات الثانوية العامة بالتعاون مع القوات المسلحة والداخلية.

من جانبه طالب اللواء أركان حرب محمود الميهي، مدير جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب، شيوخ وعواقل سيناء بالاتحاد وتكوين تحالفات أو ائتلافات للتعبير عن مواقفهم ومطالبهم ومناقشة الحكومة في خطة تعمير وتنمية سيناء، مشددا على ضرورة أن يعمل شيوخ سيناء بشكل كجماعي وليس بنزعة فردية.

كما شدد على ضرورة أن يكون هناك تنسيق للرؤى والمطالب ما بين شيوخ وعواقل سيناء لإقامة مشروعات برأس مال وطني بدلا من انتظار المستثمرين الأجانب.

وذكر اللواء الميهي أنه بعد تحرير سيناء تم وضع خطة تعمير سيناء 1994 لتنتهي 2017، ولكن لم يتحقق سوى حوالي 25 % فقط، والندوات التي تعقدها الجمعية تهدف لتعمير وتنمية سيناء لأنها الدرع الواقي.

وقال الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، أنه إن لم تتغير نفوسنا ستبوء جميع الجهود نحو المستقبل بالفشل، ويجب أن نعمل من أجل مصر، وسيناء في قلب مصر، مؤكدا أن الجدل حول اختيار شخصية أو أخرى لمنصب أو لأخر هو جدل عقيم، قد يجعلنا نستمر به لأعوام دون تحقيق أي شئ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل