المحتوى الرئيسى

أول مؤتمر خليجي قضائي بالدوحة

06/21 00:30

انطلقت الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة فعاليات المؤتمر الخليجي الأول حول التعاون القانوني العابر للحدود في المسائل المدنية والتجارية، بحضور مسؤولين من منظمة مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.

ويناقش المؤتمر على مدار يومين قضايا تبسيط إجراءات التداول العابر للحدود للوثائق العام، وموضوع حماية الطفل بشكل خاص، مع استعراض القواعد الوطنية وأنظمة التعاون في منطقة مجلس التعاون الخليجي.

وقال وزير العدل القطري حسن بن عبد الله الغانم لدى افتتاحه المؤتمر إنه فخور باحتضان المنطقة العربية مثل هذا المؤتمر الدولي الهام، الذي يتضمن محاور أساسية، منها اتفاقيات لاهاي لخطف الأطفال العابر للحدود والتعاون القانوني والقضائي، مشيرا إلى أن مثل هذه الاتفاقات ليست غريبة على الشريعة الإسلامية التي صانت حقوق الإنسان وحفظت حقوقه، ورعت الطفولة وحمت الأسرة.

وأكد أن المسائل الأسرية باتت من الأمور الحيوية التي تتطلب التزام قواعد دولية خاصة في نطاق القانون الدولي الخاص، مشددا على المضي قدما للتقريب بين القواعد والاعتراف بالأحكام وتنفيذها صونا للأسرة والطفل.

مكتب إقليمي
وذكر المسؤول القطري أن منظمة مؤتمر لاهاي هي منظمة عالمية حكومية تسعى إلى الجمع بين التقاليد القانونية المختلفة وتطوير وخدمة الصكوك القانونية متعددة الأطراف التي تلبي الاحتياجات الإنسانية وتضمن متابعتها، كاشفا عن لقاءات "مهمة" سيعقدها مع المسؤولين في مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص خلال اليومين المقبلين لمناقشة فتح مكتب إقليمي له بالدوحة.

وتزامنت تصريحات الوزير القطري مع إعلان سكرتير منظمة مؤتمر لاهاي أن مؤسسته تفكر في فتح مكتب لها بأفريقيا للعمل على تعزيز وجودها في هذه المنطقة الشاسعة.

وأضاف وزير العدل القطري للجزيرة نت أن بلاده مهتمة بالقضايا المتعلقة بحقوق الطفل عبر الحدود لأنها تستحق ذلك، مشيرا إلى أن قطر انضمت إلى بعض الاتفاقيات، بيد أنها تدرس الآن تلك التي تتضمن أمورا تتعارض مع الشريعة الإسلامية وبعض القيم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل