المحتوى الرئيسى

الهلال السعودي على مدى 6 أعوام.. نهاية حزينة رغم البداية القوية

06/21 00:29

دبي - سامي قاسمي

البداية القوية لا تعني دائماً النهاية السعيدة، ذاك هو العنوان الأبرز الذي يمكن أن نصف به الهلال السعودي في الأعوام المنقضية، حيث ما يفتأ الدخول في موسم ناجح، حتى ينهيه بانتكاسة تصدم عشاقه ومحبيه.

قبل ست سنوات بالتمام والكمال وتحديداً منذ عام 2006، بدأت النهاية التراجيدية لمسلسل الموج الأزرق حينما كانت خسارته المذلة في نهائي الدوري أمام الشباب و بثلاثة أهداف نظيفة.

تواصلت نفس الحكاية وبنغمة أخرى في العام الموالي أمام اتحاد جدة حينما قلبت النمور مواجع الأزرق بهدفين لهدف ليخسر على إثرها نهائي الدوري، والصدّمة ذلك العام كانت صدمتين بعد تبخرت أحلام الهلال من دوري أبطال آسيا على يد الوحدة الإماراتي.

العام 2008 لم يخلو من وقع الانتكاسة حينما خسر الزعيم أمام العميد ذهاباً وإياباً في كأس خادم الحرمين للأبطال، تلتها استقالة رئيس النادي الأمير محمد بن فيصل.

وكأن التاريخ يعيد نفسه عام 2009 حينما اصدم الهلال باتحاد جدة في نهائي الدوري ليخسر إثرها اللقب ويودع الآسيوية بعدها أمام أم صلال القطري في أول موسم من رئاسة الأمير عبدالرحمن بن مساعد.

في 2010 الحكاية نفس الحكاية وثمة شيء ينغص فرحة لقب الدوري، فالهلال يخسر نهائي كأس خادم الحرمين للأبطال وأمام نفس الغريم، إتحاد إجدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل