المحتوى الرئيسى

الرئيس التركي يعتبر خطاب الأسد «غير كاف» ويطالبه بالتعددية الحزبية

06/21 02:16

أنقرة: دعا الرئيس التركي عبد الله جول، مساء يوم الاثنين، نظيره السوري بشار الأسد بضرورة تغيير النظام السياسي في سوريا إلى نظام متعدد الأحزاب.

ووصف جول خطاب الأسد الذي ألقاه ظهر الاثنين، ودار حول الإصلاحات السياسية التي ينتوي القيام بها، بأنه «غير كاف»، قائلا: " يتعين على الأسد أن يقول بوضوح ودقة..كل شيء تغير. نحن ننقل النظام للتعددية الحزبية. كل شيء سينظم وفقا لإرادة الشعب السوري وسأتولى تنفيذ هذه العملية".

وتابع الرئيس التركي: "فور قول الرئيس السوري انه سيقود المرحلة الانتقالية في بلاده سنرى عندها أن الأمور ستتغير".

وكان مصدر رسمي تركي قال في وقت سابق إن خطاب الرئيس السوري اليوم جاء أدنى من توقعات الحكومة التركية، لا سيما ما يتعلق بمشاركة جميع الأطراف في العملية السياسية في سوريا.

وقال المصدر لموقع صحيفة "زمان" التركية إن "الأسد بدا كأنه يدفع نحو تأخير الإصلاحات الضرورية، محاولاً شراء وقت لا تملكه دمشق".

وأضاف " إنه لم يقدم شرحاً للخطط الخاصة بفتح العملية السياسية على جميع المجموعات في سوريا، وهو ما عبّرت عنه تركيا كوسيلة لوضع حد للاضطرابات المتزايدة في البلاد".

وقال الاتحاد الأوروبي -الذي عبر عن إحباطه من خطاب الأسد- انه يعد لتوسيع العقوبات التي يفرضها على سوريا بسبب اشتداد العنف الذي يمارس ضد معارضي الحكومة.

ووعد الرئيس السوري بشار الأسد الذي يواجه انتفاضة شعبية غير مسبوقة، الاثنين بإصلاحات من شانها إنهاء هيمنة حزب البعث الحاكم على السلطة.

ودعا أيضا إلى "حوار وطني" قد يفضي إلى دستور جديد ويخرج سوريا من الأزمة التي تواجهها، لكن معارضي الأسد اعتبروا ان خطابه "غير كاف" ولا "يرقى إلى مستوى الأزمة" وسيؤدي إلى تأجيج التظاهرات ضد نظامه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل