المحتوى الرئيسى

«البشير» يزور «حلايب».. ويؤكد: البحر المتوسط حدودنا الشمالية

06/21 21:27

زارالثلاثاء  الرئيس السودانى عمر البشير مدينة حلايب داخل الحدود المصرية، وأعلن من هناك انتهاء أزمة الخلافات الحدودية مع مصر قريبا، مؤكدا أن مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد سيتحول إلى مركز لـ«التواصل وتبادل المنافع» بين البلدين.

نقلت الإذاعة السودانية عن «البشير» قوله، خلال لقاء جماهيرى عقده فى مدينة «حلايب»، إن الفترة القادمة ستشهد نقلة فى العلاقات بين السودان ومصر، موضحا أن البلدين مقبلان على مرحلة جديدة، مؤكداً أن قضية مثلث حلايب ستُحل فى فترة وجيزة، وأنها لن تكون مثارا للخلافات بين الجانبين.

وأشار إلى حرص بلاده على تطوير ميناء «أوسيف» لدعم النشاط التجارى مع مصر، قائلاً: «الثورة المصرية ستشكل نقلة نوعية فى العلاقات مع القاهرة، وعرضنا على الرؤساء السابقين لمصر رؤية إيجابية للتعامل بين البلدين تتجاوز الحدود السياسية، وقلنا لهم إن هذه الحدود رسمها الاستعمار ونحن فى السودان نعتبر حدودنا البحر الأبيض المتوسط».

من جانبهم، أكد خبراء ضرورة النظر بإيجابية لهذه التصريحات. وقال الدكتور حسن أبوطالب، رئيس تحرير الملف الاستراتيجى العربى بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إنه يجب النظر لتصريحات البشير بمنظور إيجابى، كون السودان معبراً رئيسياً نحو أفريقيا، مشيرا إلى قيام المنطقة التكاملية التى ذكرها البشير وتفعيل اتفاقية «الحريات الأربع». وقال اللواء سامح سيف اليزل، الخبير العسكرى والاستراتيجى، إن مثلث حلايب وشلاتين أرض مصرية خالصة تقع تحت السيادة المصرية ولا يحق لأحد المزايدة على ذلك.

وفى القاهرة كشف الدكتور حسين العطفى، وزير الرى، ونظيره السودانى المهندس كمال على عن اتفاق مشترك بين البلدين، لضخ استثمارات مشتركة فى جنوب السودان تستهدف التعاون فى مجالات المياه وإقامة مشروعات مائية تخدم الدول الثلاث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل