المحتوى الرئيسى

''العدل'' يتوافق على ''الانتخابات أولاً''

06/21 21:43

القاهرة – (أ ش أ)


قال الدكتور أحمد شكري أحد الوكلاء المؤسسين لحزب ''العدل'' اليوم الثلاثاء إن الحزب متمسك بإجراء ''الانتخابات أولاً'' قبل تشكيل جمعية تأسيسية لوضع الدستور الجديد.

وعلى خلفية اعتراض بعض الأعضاء على هذا القرار، أضاف شكري - في تصريح له الثلاثاء - أن الحزب عقد اجتماعا مغلقا لسماع آراء الأعضاء المعارضين لإجراء الانتخابات أولاً وتمكن من إقناعهم وذلك لتفادي الانقسام بين أعضائه في هذه المرحلة التي ينتظر فيها الحزب إعلان تأسيسه رسمياً بعد تقديم أوراقه للجنة شئون الأحزاب الأربعاء الماضي.

وأوضح أنه بعد هذا الاجتماع بات هناك توافقاً تاماً بين الأعضاء على ضرورة إجراء الانتخابات قبل وضع الدستور، رغم المطالبة بتأجيل الانتخابات لفترة محدودة تسمح للأحزاب الجديدة بالانتشار في الشارع وكسب مؤيدين.

وشدد على تمسك الحزب بدعوته - التي وجهها مع أحزاب الوسط ومصر الحرية والحضارة-  لجميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية الأخرى بإجراء الانتخابات البرلمانية أولاً، ثم تشكيل الجمعية التأسيسية وضع الدستور بغض النظر عن التحفظ على الطريقة التي صدر بها الإعلان الدستوري.

وأكد الدكتور أحمد شكري أحد الوكلاء المؤسسين لحزب العدل أن مصلحة مصر العليا تتمثل في إنجاز توافق وطني واسع يشمل مختلف القوى السياسية والوطنية حول مجموعة من المبادئ الدستورية الأساسية تضمن احترام كرامة وحرية المواطنين وحقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأساسية ومدنية الدولة الملتزمة بسيادة القانون والديمقراطية ومواطنة الحقوق المتساوية وتداول السلطة.

وكانت الأحزاب الأربعة (العدل والوسط ومصر الحرية والحضارة) أكدت في بيان مشترك أن مجموعة المبادئ الدستورية الأساسية تشكل إطاراً أخلاقياً وفلسفياً وسياسياً لوضع الدستور الجديد من قبل الجمعية التأسيسية التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات.

ورغم التوافق على ضرورة إجراء الانتخابات أولاً، أكدت الأحزاب الأربعة تخوفها من غياب التوازن في البرلمان القادم ومايترتب عليه من تشكيل للجمعية التأسيسية، الأمر الذي يؤدى إلى دستور غير توافقي لا يعبر إلا عن مصالح الفائزين في الانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل